قائد جيش تايوان على رأس وفد إلى واشنطن وسط التوتر مع الصين

قاذفة H-6
صورة تم التقاطها ونشرها في 25 مايو 2018 من قبل وزارة الدفاع التايوانية، تُظهر مقاتلة F-16 تايوانية (إلى اليسار) تراقب إحدى قاذفات صواريخ H-6 الصينية التي حلقت فوق قناة باشي جنوب تايوان ومضيق مياكو ، بالقرب من اجزيرة أوكيناوا (AFP)

توجه قائد الجيش التايواني، شو ين بو، على رأس وفد إلى الولايات المتحدة وسط استمرار التوترات مع الصين في مضيق تايوان، وفق ما نقلت وكالة الأناضول.

وترأس شو وفدا من ثمانية من كبار ضباط الجيش التايواني إلى واشنطن حيث من المتوقع أن يحضروا الاجتماع السنوي لرابطة جيش الولايات المتحدة (AUSA)، والذي في 12 تشرين الأول/أكتوبر الجاري.

وبحسب الأناضول، ذكرت صحيفة “تايوان فوكاس” المحلية أن وزير الدفاع تشيو كو تشنغ وصف، في مؤتمر صحفي عقده في تايبيه، اليوم، الرحلة بأنها “ضرورية للتبادلات الثنائية” دون الكشف عن مزيد من التفاصيل، موضحة أن الوفد غادر تايوان إلى الولايات المتحدة، الأحد، وسط توترات شديدة مع الصين التي صعدت من خطابها وتعهدت بإعادة تايوان إليها.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول دفاعي كبير (لم تسمه) إن رحلة الجنرال شو ين بو هي جزء من “برنامج التبادل السنوي” بين جيشي الولايات المتحدة وتايوان.

تجدر الإشارة إلى أنه منذ أيلول/سبتمبر من العام الماضي، وجهت الصين طائرات مقاتلة أكثر من 800 مرة نحو تايوان.

وقبل أيام، حذّر وزير الدفاع التايواني تشيو كو تشينج، من أن الصين ستكون قادرة على شن “غزو شامل” للجزيرة بحلول عام 2025، مشيرًا أن مضيق تايوان يشهد “أصعب وضع” خلال العقود الأربعة الأخيرة.

وتشهد العلاقات بين بكين وتايبيه توترا منذ عام 1949، عندما سيطرت قوات يقودها “الحزب القومي” على تايوان بالقوة، عقب هزيمتها في الحرب الأهلية بالصين، وتدشين “الجمهورية الصينية” في الجزيرة.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.