إيدج الإماراتية تدعم “إمبراير” في توسيع نظام الأسلحة المتقدمة بطائرة A-29 سوبر توكانو

تستكشف مجموعة إيدج من خلال شركتها الفرعية هالكن، الشركة الإقليمية الرائدة في إنتاج وتوريد الأسلحة الموجهة بدقة، مع إمبراير، الشركة البرازيلية العالمية المصنعة للطائرات، فرص إدراج أنظمة أسلحتها في طائرات إمبراير سوبر توكانو A-29.

يذكر أن هالكن هي مطور متقدم لأطقم أنظمة السقوط الحر غير المدفوعة والموجهة بدقة، والتي تتضمن التحكم الديناميكي بالهواء في الذيل لضبط القذيفة وتوجيهها عبر المسار في جميع الاتجاهات. تتيح هذه الأطقم جو-أرض إيصالاً موجهًا للرؤوس الحربية MK81 وMK82 المتوافقة مع معايير الناتو، بالإضافة إلى الرؤوس الحربية المصممة خصيصًا لسلسلة “ديزيرت ستينغ” من 5 كلغ إلى 25 كلغ.

ويتم حمل صواريخ هالكن في رفوف فردية ومزدوجة ورباعية؛ وستسمح هذه التكوينات لطائرة سوبر توكانو بالتعامل مع المزيد من الأهداف في طلعة واحدة.

وتعتبر سوبر توكانو طائرة مشهورة بين القوات الجوية الوطنية في جميع أنحاء العالم، حيث جمعت ما يقرب من 430.000 ساعة طيران؛ وما يقرب من 60.000 ساعة قتال، مع طلب أكثر من 260 طائرة، تعتبر الطائرة المقاتلة أول طائرة هجومية خفيفة تحصل على شهادة الجيش الأمريكي، في سبتمبر 2014.

وتعليقًا على التعاون، قال سعادة فيصل البناي، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب في ايدج: “تمثل هذه الاتفاقية علامة فارقة أخرى لـ ايدج مع تطلعنا إلى إقامة شراكات مع الشركات الرائدة عالميًا وتوسيع مدى انتشار منتجاتنا وخدماتنا واستخدامها على المستوى الدولي. إن اختيار إمبراير للعمل جنبًا إلى جنب مع هالكن في تطوير أنظمة الأسلحة لـ سوبر توكانو يعكس الثقة الموضوعة في قدرة الشركة الإماراتية على تقديم ما تم الاتفاق عليه، ويؤكد مكانة هالكن كشركة مصنعة للأسلحة ومورد مفضل دوليًا”.

علق جاكسون شنايدر، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة إمبراير للدفاع والأمن، بالقول: “تشتهر سوبر توكانو A-29 عالمياً بقدراتها في الهجوم الخفيف والتدريب والاستطلاع والمراقبة والاستخبارات، ويسر إمبراير التعاون مع مجموعة ايدج في دولة الإمارات من أجل تزويد المشغلين الحاليين والمستقبليين لطائرات A-29 بالمزيد من الدقة التشغيلية والمرونة من خلال إدراج أنظمة أسلحة هالكن في محفظة أسلحة الطائرة”.

وعلق سعيد المنصوري، الرئيس التنفيذي لشركة هالكن قائلاً: “هالكن تجسيد لطموح ايدج ودولة الإمارات إلى تصدير المعرفة والخبرة دوليًا، مع إقامة شراكات قوية والعمل بمرونة وسرعة. يُعد تعاوننا مع شركة إمبراير خطوة رائدة نعتقد أنها ستحقق فوائد كبيرة لكلتا الشركتين، وستضع مخططًا لمزيد من الاتفاقيات الثنائية مع شركات ايدج الأخرى”.

تعد هالكن جزءًا من قطاع الصواريخ والأسلحة في ايدج، وهي مجموعة تكنولوجيا متقدمة للدفاع ومجالات أخرى تصنّف ضمن أفضل 25 موردًا عسكريًا في العالم.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.