بوينغ تطرح نظام T-7 المُتطور لتدريب الطيّارين: الجيل المُقبل من نُظم تدريب الطيارين

ناقش السيد توم بريكنريدج، نائب رئيس بوينج لتطوير الأعمال الدولية للقاذفات والطائرات المقاتلة، نظام T-7 المُتطور لتدريب الطيّارين مع الإعلام.

يُعدّ T-7A Red Hawk نظاماً متطوراً وجديد كلياً لتدريب الطيارين، تم تصميمه لصالح القوات الجوية الأميركية، لتدريب الجيل المُقبل من طياري القاذفات والطائرات المقاتلة على مدى العقود المقبلة.

ومنحت القوات الجوية الأميركية بوينج عقداً بقيمة 9.2 مليار دولار في أيلول/سبتمبر 2018 لتسليمها 351 طائرة تدريب متطورة و46 جهاز محاكاة للتدريب الأرضي بها. ويُعد برنامج T-7A Red Hawk الخاص بالقوات الجوية الأمريكية أول برنامج طائرات رقمي المنشأ على مستوى العالم، ما يُعتبر بداية عصر جديد لتصميم الطائرات وإنتاجها بمعايير تتجاوز المعايير التقليدية لبرامج وزارة الدفاع المخصصة للطيارين الجدد.

وكشف السيد توم بريكنريدج، نائب رئيس بوينج لتطوير الأعمال الدولية للقاذفات والطائرات المقاتلة خلال الإحاطة الإعلامية التي قدّمها للصحفيين بأنّ T-7 هو نظام متطور جديد لتدريب الطيارين يتضمن تدريباً أرضياً تم تصميمه مع الطائرات منذ البداية، حيث طبّق المهندسون المعايير الهندسية المتبعة في كل طراز وأساليب التصنيع والاختبار المتقدمة للانتقال من المرحلة النظرية إلى الرحلة الأولى خلال 36 شهراً فقط.

وقال بريكنريدج: “مقارنةً مع البرامج التقليدية لتطوير الطائرات، حقق برنامج T-7A تحسناً بنسبة 75% في الجودة الهندسية، وخفّض عدد ساعات التجميع بنسبة 80% وقلل الزمن اللازم لتطوير البرمجيات والتحقق منها بنسبة 50%”.

وأوضح بريكنريدج بأنّ تنفيذ بنود عقد T-7A Red Hawk الذي وقعته بوينج مع القوات الجوية الأمريكية يأتي على رأس أولوياتها في الوقت الراهن، لا سيما أنّه سيُعزز من قدرتها على تلبية احتياجات الأسواق العالمية.

وأضاف قائلاً: “سنعمل على توفير برنامج T-7 لأكبر وقت، وإضافة إلى العقد الحالي مع القوات الجوية الأمريكية، نرى العديد من الفرص في السوق العالمية لما يصل إلى 2,600 طائرة، إضافة إلى المُدربين الأرضيين وحلول المحاكاة المُتقدمة”.

وأوضحت بوينج بأنّ العملاء سيستفيدون بشكل كبير من نظام T-7 المتطور لتدريب الطيّارين، إذ أنه يُوفر مزايا المحاكاة بأكبر قدر ممكن من الواقعية، ودروساً تفاعلية في الصفوف ونماذج تدريب قائمة على الحاسوب وبرنامج تدريبي يمكن تعديله ليتناسب مع احتياجات الطلاب، إلى جانب مجموعة كاملة من الأدوات المخصصة للمدربين، بما يضمن تقديم أفضل النتائج على الأرض وحتى خلال التدريب العملي في الجو.

ويشمل تصميم نظام T-7A العديد من المزايا التي تُتيح إمكانات التطوير عند تغيّر المتطلبات لأداء المهام الإضافية.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.