شركة CAE تطلق جهاز المحاكاة المكتبي للإقلاع والهبوط العمودي للأنظمة غير المأهولة

جهاز المحاكاة المكتبي للإقلاع والهبوط العمودي للأنظمة غير المأهولة
جهاز المحاكاة المكتبي للإقلاع والهبوط العمودي للأنظمة غير المأهولة

ستقدم شركة CAE جهاز المحاكاة المكتبي الجديد للإقلاع والهبوط العمودي، المستند إلى برنامج التدريب على مهام الأنظمة الجوية غير المأهولة التابعة للشركة، خلال معرض دبي للطيران، والذي سيقام بين يومي 14 و 18 نوفمبر، إلى جانب مجموعة من الابتكارات الرقمية الأخرى.

وسيؤدي تطور التنقل الجوي المتقدم وعمليات الأنظمة الجوية غير المأهولة خلال العقد المقبل إلى زيادة الطلب على الطيارين، والذي قد يصل حسب بعض التقديرات إلى ما يقارب 60,000 طيار بحلول عام 2028. لكن تعد حلول التدريب التي تركز تحديداً على عمليات الإقلاع والهبوط العمودي محدودة حالياً.

وقال تيبو ترانكار، نائب رئيس ومدير عام شركة  CAEفي أوروبا والشرق الأوسط: “يعتمد برنامج التدريب على مهام الطائرات المسيّرة التابع للشركة، والذي جرى تعديله للتركيز على عمليات الإقلاع والهبوط العمودي، على عقود من الخبرة التدريبية التي نمتلكها في مجال الطائرات المسيّرة عن بعد للمساعدة في تدريب الطيارين، وسيساعد الطيارون المتخصصون في الإقلاع والهبوط العمودي، ممن تلقوا تدريباً عالياً، على توسيع نطاق التنقل الجوي المتقدم والعمليات غير المأهولة بأمان عبر أسواق العالم”.

كما تستعرض شركة CAE في جناحها مجموعة من حلول التدريب الدفاعي، بما يشمل تراكس أكاديمي CAE Trax Academy، المؤسسة الشاملة لتدريب الطيارين التي توفر تدريباً أسرع وأفضل وأكثر كفاءة. وستعرض الشركة برنامجها التدريبي CAE Sprint، الذي يعمل بالواقع الافتراضي ويعد جزءاً من تراكس أكاديمي ويتضمن خوذة الواقع الافتراضي، والإشارات الفعلية المُعززة باللمس، وأدوات التحكم الفعلية في الرحلة لخلق بيئة افتراضية واقعية وعالية الدقة. كما تستعرض CAE برنامجها الافتراضي للتدريب على الصيانة، والذي يدمج المعرفة النظرية مع المهارات العملية لتزويد مختصي الصيانة بمحاكاة غامرة عالية الدقة لأنظمة الطائرات باستخدام الواقع الافتراضي.

وستقدم شركة CAE عدة تقنيات تدريب رقمية مبتكرة خلال معرض دبي للطيران في الجناح 1640، بما يضم جهاز المحاكاة المكتبي للإقلاع والهبوط العمودي وبرنامج CAE Sprint لتدريب الطيارين والذي يعمل بالواقع الافتراضي الغامر.

وتابع ترانكار: “عبر دمج تكنولوجيا التدريب الرقمي الغامرة، مثل الواقع الافتراضي والواقع المعزز والذكاء الاصطناعي، في المراحل الأولى من برنامج التدريب، يمكن للمشغلين تدريب الطلاب بشكل أسرع وأكثر فاعلية مع تسريع الحصول على الخبرة العملية. ويسعدنا إبراز كيف يمكن لمجموعة منتجاتنا وخدماتنا المساعدة بشكل فعال من حيث التكلفة في إعداد طواقم الطائرات للمواقف القتالية وتحقيق مستويات عالية من الاستعداد للمهمات”.

واستحوذت CAE مؤخراً على أعمال شركة L3Harris للتدريب العسكري مقابل 1.05 مليار دولار أمريكي، بما يشمل شركة لينك ودوس للطيران، لتؤسس بذلك شركة رائدة عالمياً في مجال التدريب والمحاكاة والدعم التشغيلي.

وتعد شركة CAE شريكة لقوات الدفاع والحكومات في منطقة الشرق الأوسط منذ فترة طويلة. وبدأت الشركة أعمالها في المنطقة في أوائل الثمانينيات ويقع مقرها الإقليمي في أبوظبي. وتتعاون الشركة بشكل وثيق مع القوات الجوية والبحرية الإماراتية وقيادة الطيران المشترك في الدولة.

وأضاف ترانكار: “بصفتها شريكاً استراتيجياً لدولة الإمارات وحكومات أخرى في المنطقة، تقدم شركة CAE خبرة عالمية وابتكارات رائدة تساعد على بناء القدرات المحلية ودعم أولويات عملائنا في الشرق الأوسط”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.