اختيار دولة الإمارات قاعدة انطلاق عالمية لـنظام ViDAR SCAR المستقل للاستطلاع الجوي

تتعاون شركة “سنتيانت فيجن سيستمز” (Sentient Vision Systems) الأسترالية المُبتكِرة والمتخصصة في أنظمة الرؤية والمعترف بها كمخترعة لأول رادار بصري في العالم – مع شركة إيربورن تكنولوجيز Airborne Technologies GmbH ومقرها النمسا وشركة فينكس ايروسبيس Phoenix Aerospace الإماراتية البريطانية المتخصصة بدمج الطائرات لإنشاء مركز تميُّز في الشرق الأوسط لدمج أجهزة الاستشعار، في ذات الوقت الذي ركزت فيه على طرح نظام ViDAR SCAR (للاستطلاع الجوي الذاتي) -الذي يُركب على طائرة الهليكوبتر -AW-139 في سوق دولة الإمارات العربية المتحدة.

تم إطلاق هذه المبادرة الثلاثية في معرض دبي للطيران 2021، التي تسلط الأضواء على أحدث تطور أُدخِل على عائلة أنظمة ViDAR (للاكتشاف البصري وتحديد المدى)، المصممة لمجموعة من الاستخدامات العسكرية والمدنية بما في ذلك عمليات البحث والإنقاذ (SAR) والاستخبارات والمراقبة والاستطلاع (ISR). وقد تم عرضها وتشغيلها مؤخرًا مع شركة Diamond Aircraft في بلجيكا.

وفي حديث خاص للأمن والدفاع العربي مع ريتشارد جونز، مدير تطوير الأعمال في EMEA يقول إن تركيز الشركة لطالما كان على سوق التصدير وكيفية تصدير المنتجات إلى خارج أستراليا. “لدينا أكثر من 3000 نظام منتشر حول العالم و95٪ منها خارج أستراليا. الأنظمة عاملة في الإمارات العربية المتحدة وجميع أنحاء أوروبا وأميركا الجنوبية والشمالية. إن القارة الوحيدة التي لا نعمل فيها في الوقت الحالي هي القارة القطبية الجنوبية.

ومع نشر أكثر من 3000 نظام، تعمل حلول سنتيانت على تحسين أداء العمليات الإلكترونية البصرية/والأشعة تحت الحمراء EO / IR للعديد من الوكالات والقوات في جميع أنحاء العالم من خلال استخدامات تشمل:

  • عمليات البحث والإنقاذ في البحر
  • عمليات الاستخبارات والمراقبة العسكرية
  • كشف الشرطة ومنعها للأنشطة غير المشروعة بما في ذلك عمليات تهريب المواد الممنوعة، ومكافحة المخدرات، ومكافحة القرصنة والصيد غير المشروع
  • حماية الحدود والكشف عن نشاط المهاجرين.

ويُضيف جونز: “إن المنتجات التي لدينا في الإمارات العربية المتحدة مدمجة في الحلول الأخرى التي يتم تسليمها، والتقنيات التي لدينا هي أنظمة VIDAR ، ونحن الآن ننتقل إلى أنظمة الأجهزة والبرمجيات المشتركة، وكنا بحاجة إلى وجود المزيد من الوجود في الشرق الأوسط لنكون قادرين للقيام بهذا العمل التكامل والقدرة على إيصال المنتجات إلى طائرات الهليكوبتر.”

من جهته، قال الدكتور “بول بوكسر، مؤسس شركة سنتيانت فيجن سيستمز ومديرها الإداري بهذه المناسبة: “تتمتع شركتا سنتيانت و إيربورن تكنولوجيز بعلاقة طويلة ومثمرة تمخضت عن حلولٍ للمراقبة المحمولة جواً. وبالتعاون مع شركة فينكس ايروسبيس، نشكل مزيجاً ناجحاً يلعب دورًا في تعزيز نقاط القوة لدينا. إننا سعداء للغاية للعمل مع هاتين الشركتين على تطوير نظام ViDAR. وسيوفر هذا التعاون قدرة رادار ViDAR البصري المدمج والمعتمد بالكامل لعمليات البحث والمراقبة البحرية لعملائنا الرئيسيين “.

من جانبه، صرح ولفجانج جروميث، الرئيس التنفيذي لشركة إيربورن تكنولوجيز: “لقد تم اختبار نظام ViDAR بالفعل بعد تركيبه وتثبيته على طائرة Viking Twin Otter التي طارت به للقيام بمهام الاستخبارات والمراقبة والاستطلاع. وتعتبر هذه التقنية الأحدث من نوعها “لاغنى عنها” لعمليات البحث والإنقاذ المتطورة، ونحن متحمسون لإطلاق هذه الإضافة الأخيرة إلى محفظة نظام SCAR Pod. لذلك، نحن حريصون على تقديم نظام ViDAR أيضًا كحل مرن وكجزء من عائلة SCAR-Pod، مما يوفر إمكانات مراقبة إضافية لأساطيل الطائرات المروحية(الهليكوبتر) والثابتة الأجنحة الحالية، دون الحاجة إلى بذل جهد للقيام بتعديل كبير “.

وأووضح توني أوكيل، العضو المنتدب لشركة فينكس ايروسبيس: “تمثل اتفاقية الشراكة هذه بين شركة فينكس ايروسبيس مع اثنين من رواد العالم المعترف بهما في مجال المستشعرات البصرية وأسواق دمج الطائرات، دليلاً على قوة وعمق خبرتنا في التعامل مع العلامات التجارية العالمية في مجال الطيران”. وهي لا تضع دولة الإمارات العربية المتحدة كمركز لهذه الصناعة الديناميكية فحسب، بل إنها تضمن أيضًا أن يصبح نظام الاستشعار البصري ViDAR الحل المختار لمجموعة من الاستخدامات والأنظمة الأساسية العاملة في دولة الإمارات العربية المتحدة”.

نظام VIDAR

يوفر نظام رادار ViDAR SCAR Pod الليلي/النهاري للاستطلاع الجوي الذي تصنعه كل من شركة سنتيانت فيجن سيستمز وإيربورن تكنولوجيز المحمول على طائرة AW-139 الهليكوبتر إمكانات بحث على مدار الساعة، مع الكشف الآلي في الوقت الفعلي عن أهداف عمليات البحث والإنقاذ SAR.

ويقوم برنامج ViDAR المعزَّز بالذكاء الاصطناعي (AI) والرؤية الكمبيوترية بمسح الصور التي يلتقطها المستشعر الإلكترو بصري و / أو الأشعة تحت الحمراء بزاوية 180 درجة لاكتشاف الأهداف غير المرئية للمشغل البشري. ثم يضع صورة مصغرة على شاشة المُشغِّل تُظهر اتجاه الهدف ومداه، مما يسمح بتحديد موضع الهدف تلقائياً بواسطة برج المراقبة. عند البحث عن أشياء صغيرة مثل قارب نجاة أو شخص في الماء، فإن رادار ViDAR يتمتع بتغطية بحث أكبر بما يصل إلى 300 مرة أكبر من تغطية طائرة غير مزودة بنظام ViDAR مما يعني إنقاذ المزيد من الأرواح وخفض تكاليف المهمة.

ستحمل الكبسولات الحاوية لمجموعة أجهزة ViDAR الكاملة، بدءاً من الكاميرات فائقة الدقة ليلاً ونهارًا إلى أجهزة معالجة الصور، مما يوفر نظامًا متكاملًا تمامًا. يتم تثبيت حاوية نظام ViDAR SCAR- بسهولة على هيكل الطائرة، مما يوفر قدرة بحث ذاتية عالية الكفاءة قادرة على اكتشاف الأهداف التي لا تستطيع الرادارات العثور عليها.

الجدير بالذكر أن إيربورن تكنولوجيز ، بصفتها شركة تصميم وإنتاج وصيانة، تستخدم قدرتها الهندسية لإجراء الاختبارات وتجارب الدمج، بينما ستقوم شركة فونيكس ايروسبيس بعمليات التركيب والإسناد على الأرض في منطقة الشرق الأوسط وعرض النظام للعملاء المحتملين. أما فِرَق الدمج الميدانية الخاصة بشركة سنتيانت فسوف تستمر بمساعدة العملاء في دمج حاوية نظامViDAR SCAR وتدريب المشغلين.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.