تركيا تختار محركا أمريكيا وتكنولوجيا روسية لمقاتلتها الواعدة “تي إف – إكس”

تحدث الخبير، بوراك إيج بكديل، في النسخة الأمريكية لموقع “ديفينس نيوز” عن إمكانية أن تجمع طائرة الشبح التركية المستقبلية “تي إف – إكس” مزيجا من التكنولوجيا الأمريكية والروسية.

وكان إسماعيل دمير، رئيس الصناعات الدفاعية التركية قد أعلن في 4 ديسمبر أن برنامج المقاتلة التركية الواعدة “تي إف – إكس” سيستخدم مبدئيا المحرك النفاث ثنائي الدائرة مع جهاز احتراق أفقي “إف – 110″، من إنتاج شركة تابعة لشركة جنرال إلكتريك الأمريكية للطيران.

ويجري العمل بالفعل على إنتاج المحرك النفاث التوربيني “إف – 118” التابع لشركة جنرال إلكتريك نفسها في تركيا بموجب ترخيص من شركة “Tusaş Engine Industries” الخاضعة  للحكومة التركية .

 وأشار دمير إلى أن المرحلة التالية من برنامج هذه المقاتلة الشبحية الواعدة ستشمل  إدخال تعديلات مختلفة للإصدار الرئيس، وتطوير التصميم، والمراجعة بناء على نتائج الاختبار، ووضعها في الإنتاج من قبل شركات صناعات الدفاع الوطنية.

 ولفت المسؤول التركي عن الصناعات الدفاعية إلى أن بلاده سوف تتفاوض مع روسيا حول مكونات المقاتلة “تي إف – إكس” التي تعتزم إنتاجها بمفردها، مشيرا إلى عدم وجود مشكلة  لدى بلاده في شراء المحرك “إف – 110”.

 بالمقابل، يقول خبراء في الصناعات العسكرية إن الكونغرس الأمريكي لن يوافق على الأرجح على بيع مثل هذه المحركات إلى تركيا.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.