سرقة 100 ألف رصاصة من مخزن للجيش الإسرائيلي

كشفت القناة 13، الإسرائيلية الخاصة، الأربعاء، عن سرقة أكثر من 100 ألف رصاصة تعود لبنادق من طراز M16 من مخازن الطوارئ الخاصة بالحرب، في قاعدة عسكرية تقع في منطقة عين زيتيم في الجليل الأعلى (شمال).

وقالت القناة إن حادث السرقة وقع قبل شهر ونصف، وإن المخزن المسروق يعود إلى لواء احتياط في الجيش الإسرائيلي يعرف باسم “الإسكندروني”.

وبحسب القناة، فقد تم اكتشاف السرقة عندما جاء ضباط من الجيش الإسرائيلي لفحص حالة الذخيرة في المخازن المخصصة لوقت الحرب.

وأشارت إلى أن التحقيق في الأمر أُحيل إلى الشرطة العسكرية الإسرائيلية، والتي “لم تتمكن بعد من العثور على السارقين”.

ونقلت القناة عن مسؤول في الشرطة الإسرائيلية قوله إن هناك تخوفا من أن “تغمر الذخيرة منطقة شمال إسرائيل وباقي أنحائها، نظرا للأعداد الهائلة من الرصاص المسروق”.

وفي السياق ذاته، نقلت القناة السابعة العبرية (خاصة) عن مسؤول آخر في الشرطة الإسرائيلية قوله إن عدد الرصاص المسروق من المحزن يصل إلى أكثر من 150 ألف رصاصة.

من جهته، قال الجيش الإسرائيلي في بيان له، إن الحادث “خطير وغير عادي”.

وأشار إلى أن ذلك يلحق الضرر بجاهزية الجيش في وقت الطوارئ.

وتتعرض مخازن الأسلحة والقواعد التابعة للجيش الإسرائيلي، إلى السرقة بين الفينة والأخرى.

ودائما ما تنظر الجهات الرسمية في إسرائيل إلى هذه السرقات بعين الخطورة، لكنها لم تجد لها بعد، حلا ناجعا لمنع تكراراها.

 الأناضول

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.