صحيفة: إسرائيل تعتزم شراء أسلحة جديدة لشن هجوم محتمل على إيران

منظومة حيتس-3
جنود إسرائيليون يسيرون بالقرب من نظام "القبة الحديدية" (إلى اليسار) ونظام الصواريخ أرض-جو MIM-104 Patriot (في الوسط) والصاروخ المضاد للصواريخ البالستية "أرو-3" خلال التدريب العسكري Juniter Cobra في 25 شباط/فبراير 2016 (AFP)

تعتزم الحكومة الإسرائيلية إنفاق مليارات الشواكل لشراء أسلحة، استعداداً لشن هجوم عسكري على إيران، بهدف تعطيل برنامجها النووي، وفق ما نقلت وكالة الأناضول عن صحيفة يديعوت أحرونوت في 2 ديسمبر الجاري.

وأضافت الصحيفة أن تل أبيب، رصدت مبلغا بقيمة خمسة مليارات شيكل (نحو 1.56 مليار دولار) لشراء صواريخ اعتراضية لبطاريات منظومة الدفاع الجوي المعروفة باسم القبة الحديدية، إلى جانب ذخائر دقيقة ومتعددة لسلاح الجو الإسرائيلي، مضيفة أن قيمة المبلغ المذكورة تم الكشف عنها ضمن وثيقة رسمية مصنفة “سري للغاية” تحت عنوان ” الدائرة الثالثة”.

ولم تقدم الصحيفة تفاصيل أكثر من ذلك، بخصوص تلك الوثيقة السرية. كما لم تذكر الجهة التي سوف تشتري منها الحكومة الإسرائيلية تلك الأسلحة، وفقاً للأناضول.

إن الصواريخ الاعتراضية المستخدمة في القبة الحديدية هي من نوع “تامير” من صنع شركة رفائيل الإسرائيلية وهي ذاتها الشركة المصنعة لمنظومة القبة الحديدية.

وتأسست شركة رفائيل عام 1948 وتعرف نفسها على موقعها الإلكتروني بأنها شركة حكومية ربحية لها أسواق عالمية، تختص بتطوير الأسلحة. وتبلغ قيمة الصاروخ الواحد من “تامير” نحو 50 ألف دولار.

وتقدم الولايات المتحدة لإسرائيل ميزانية خاصة لتعزيز منظومة القبة الحديدية بالصواريخ، إلى جانب المعونة العسكرية السنوية.

وفي ذات السياق، أكدت الصحيفة أن الجهات السيادية في تل أبيب، متشائمة للغاية إزاء ما ستفرزه المحادثات النووية بين الدول العظمى وإيران في فينا، بحسب الأناضول. ونوهت إلى أن الجيش الإسرائيلي يعزز في الوقت الحالي من استعداداته عبر التدريبات المكثفة وجمع المعلومات الاستخباراتية لاحتمالية أخذ قرار إسرائيلي بشن هجوم على المفاعل النووية الإيرانية.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.