مميزات طائرات النقل العسكري سوبر هيركوليس ورادارات إس بي إس – 48 لمصر

طائرة C-130 J
طائرة C-130 J

تمثل “سي 130 جيه 30 سوبر هيركليز” نسخة أكبر حجما من طائرات النقل العسكري الأميركية “سي – 130 جيه”، التي يوجد منها 7 نسخ تجعلها طائرة نقل متعددة المهام.
أورد موقع شركة “لوكهيد مارتن” الأميركية، تقريرا يرصد معلومات عن الطائرة، التي تشملها صفقة أسلحة لمصر، أعلنت عنها وزارة الخارجية الأمريكية، أمس الثلاثاء.
وقال بيان الخارجية الأمريكية إن الصفقة تشمل 12 طائرة نقل عسكري لمصر طراز “سي 130 جيه 30 سوبر هيركليز”.
وتشير إحصائيات موقع “غلوبال فاير بور” إلى أن الجيش المصري يمتلك أسطول طائرات نقل عسكري يضم 59 طائرة يجعله في المرتبة رقم 11 عالميا.
تتميز النسخة التي شملتها الصفقة لمصر بأنها أكبر حجما من النسخة “سي – 130 جيه”. ويمكنها التحليق على ارتفاع يصل إلى 8 آلاف متر بحمولة 20 طنا تقريبا.
تصل سرعتها القصوى إلى 660 كم في الساعة عندما تحلق على ارتفاع نحو 6 آلاف و700 متر. والحمولة المسموح بها للطائرة 20 طنا تقريبا. مدى الطائرة بحمولتها القصوى يصل إلى نحو 3 آلاف و890 كم. مدى الطائرة بحمولة نحو 18 طنا (حمولة أقل) يصل إلى 4 آلاف و425 كيلومترا.
ويمكن أن تختلف نوعية حمولة الطائرة وفقا للمهمة المكلفة بها، ويشمل ذلك العتاد العسكري والقوات العسكرية، حيث يتم استخدامها في عمليات الإنزال المظلي.
أما فيما يتعلق برادار “إس بي إس – 48” الأميركي الذي شملته صفقة “محتملة” مع مصر، فهذه الرادارات تمثل أحد أنواع الرادارات المتطورة التي يستخدمها الجيش الأمريكي ويتم تصديرها لعدد من الدول حول العالم، ومنها مصر، التي وافقت الخارجية الأمريكية على صفقة محتملة تسمح بحصول القاهرة على 3 رادارات من هذا النوع.
ونشر الموقع الرسمي لشركة “إل – 3 هاريس تكنولوجيز” الأمريكية، المصنعة للرادار، تقريرا يرصد أهم المعلومات عنه.
ويصنف رادار “إس بي إس – 48” ضمن الرادارات الأرضية، التي يمكن وضعها في مواقع ثابتة أو على منصات متحركة ويمكن دمجها مع منظومات الدفاع الجوي المختلفة.

ويصنف الرادار “إس بي إس – 48” ضمن رادارات المسح الإلكتروني ثلاثية الأبعاد، التي يمكنها تغطية نطاق واسع من الأهداف الجوية في جميع الاتجاهات مع امتلاكها نطاق تغطية يصل إلى مئات الكيلومترات.
ويقول الموقع إن رادار “إس بي إس – 48” هو رادار متعدد الاستخدامات يتميز بأدائه العالي في رصد وتعقب الأهداف الجوية في جميع الظروف الجوية.

ويتميز الرادار الأمريكي بأنه يوفر القدرة على تمييز الهدف بدقة في نطاقات مختلفة يتم التحكم فيها بحيث يتم ضبط نطاق الإرسال واتجاه شعاع الرصد في الاتجاهين الأفقي والرأسي وفقا لمتطلبات المهام العسكرية الموكلة إليه.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.