مركبات قتالية مصفّحة جديدة للجيش التركي… هذه مميّزاتها

سيتم تسليم أول شحنة من المركبات القتالية المدرّعة من مشروع تحديث مركبات زي إم إي “ZMA” في العام 2022، وهو مشروع كانت قد بدأته رئاسة الصناعات الدفاعية التركية بالتعاون مع “ASELSAN-FNSS” لتلبية احتياجات قيادة القوات البرية.

فقد أعلن رئيس الصناعة الدفاعية في تركيا إسماعيل دمير، في اجتماع “تقييم عمل عام 2021 وأهداف عام 2022” أنّه “سنقوم بتسليم أول مركبة قتالية مصفّحة من طراز زي إم أي “ZMA”، تم تحديثها وتركيب رأس مدفعي عليها”.

وفي سياق المشروع ، وفي المرحلة الأولى ، سيتم تجهيز مركبات زي إم إي 133، “ZMA 133″، بأنظمة أسلحة حديثة ذات تجهيزات تقنية عالية تم تطويرها من خلال معدّات محلية الصنع، مما يزيد بشكل كبير من قدرة هذه المركبات على الصمود، كما يطيل عمرها وأداءها القتالي.

مؤسّسة أسيلسان “‏ASELSAN” – وهي مؤسسة دفاع تركية تعمل في مجال البحث والتطوير وتصنيع المنتجات العسكرية المتقدّمة للقوات الجوية والبرية والبحرية –  بصفتها المقاول الرئيسي، ستقوم بتنفيذ التجهيزات والتحسينات الخاصة بمركبات زي إم إي “ZMAs”، كسلاح نافر “NEFER” ذات فوهة الـ25 مم، نظام تحذير الليزر، نظام مراقبة قريب المدى، نظام رؤية للسائق، نظام تحديد الاتجاه والملاحة، بالإضافة إلى تجهيز لوحات القيادة والمدفعية.

وستقوم شركة “FNSS”، بصفتها مقاول فرعي وهي شركة متخصّصة بالصناعات الدفاعية، بتولّي مهام صيانة وإصلاح مركبات زي إم إي “ZMA”، وستتم إضافة أنظمة تكييف هوائي وأنظمة تدفئة ونظام إخماد الحرائق الانفجار إلى المركبات أيضاً.

وإلى جانب أنظمة الأسلحة الحديثة ومعدات المهام العالية التقنية التي ستتم إضافتها إلى مركبات المشروع “ZMA”، سيتمّ أيضاً تحسين مستويات الحماية من خلال الدروع للتصدّي للألغام، ممّا يزيد بشكل كبير من القدرة على الصمود ومن قوة الأداء في ساحة المعركة.

Army Recognition

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.