أوكرانيا تطلب المزيد من الأسلحة الثقيلة وراجمات الصواريخ

منظومة HIMARS
منظومة صواريخ HIMARS الأميركية من إنتاج شركة Lockheed Martin (صورة أرشيفية)

شدّد وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا، في منتدى دافوس، في 25 أيار/ مايو الجاري، على أنّ بلاده بحاجة ماسّة إلى راجمات صواريخ متحرّكة تؤمن لها قوة نارية مكافئة لتلك التي تمتلكها روسيا.

وقال كوليبا للصحافيين في المنتدى الاقتصادي العالمي في سويسرا، إنّ “معركة دونباس تشبه إلى حدّ بعيد معارك الحرب العالمية الثانية”.

وأضاف في أعقاب محادثات أجراها مع مسؤولين حكوميين ورجال أعمال في المنتدى الاقتصادي الدولي، أنّ “بعض القرى والمدن لم يعد لها وجود” في هذه المنطقة الواقعة في جنوب شرق أوكرانيا والتي شهدت في الأيام الأخيرة قصفاً روسياً كثيفاً.

وأوضح الوزير أنّ هذه القرى والمدن “تحوّلت إلى أنقاض بفعل نيران المدفعية الروسية وراجمات الصواريخ الروسية”.

وروسيا أفضل تجهيزاً من أوكرانيا في مجال الأسلحة الثقيلة، لكنّ كوليبا أكّد أنّ الخلل الأكبر في ميزان القوة العسكرية بين البلدين يتعلّق براجمات الصواريخ، ولذلك فقد طلبت كييف من واشنطن تزويدها بهذا السلاح.

وأضاف: “هذا هو السلاح الذي نحتاج إليه بشدّة”.

وشدّد الوزير الأوكراني على أنّ “الدول التي تسوّف في تزويد أوكرانيا بأسلحة ثقيلة يجب أن تفهم أنّها في كلّ يوم تقضيه لاتّخاذ القرار وتقييم الحجج المختلفة، هناك أناس يُقتلون”

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.