الشركات الفرنسية تبدي التزامها لدعم قطاعي السلامة والأمن في قطر خلال ميليبول 2022

منصة عرش الشركات الفرنسية في ميليبول قطر
منصة عرش الشركات الفرنسية في ميليبول قطر

من 24 إلى 26 مايو، ستكون 23 شركة فرنسية على موعد في الدوحة لحضور فعاليات النسخة 14 من معرض “ميليبول قطر”، الفعالية الدولية الرائدة في مجال الأمن الداخلي والدفاع المدني على مستوى منطقة الشرق الأوسط. ومن المتوقع أن يستقطب ” ميليبول قطر” 2022 وفودا رسمية ومطوري البنى التحتية وموردي التكنولوجيا من جميع أنحاء العالم لتقديم آخر ما وصلت إليه التكنولوجيا في مجال الأمن الداخلي والدفاع المدني.

عشية انطلاق بطولة كأس العالم لكرة القدم، تتركز جميع الأنظار والجهود على إقامة هذا الحدث الرياضي العالمي.
في هذا الإطار، وعلى ضوء الاتفاقية الأمنية الخاصة بكأس العالم التي تم توقيعها في مارس 2021 في الدوحة، والتي تهدف إلى دعم الشركاء القطريين في تأمين الحدث، يعتزم العارضون الفرنسيون، الذين يمثلون أكبر وفد أجنبي في المعرض، اغتنام فرصة هذه الشراكة الاستراتيجية لعرض تقنياتهم المتطورة وأحدث الابتكارات في مجالي الأمن الداخلي والدفاع المدني خلال معرض “ميليبول”، وذلك قبل ستة أشهر عن انطلاق هذا الحدث الرياضي العالمي.
في الواقع، وبفضل شبكتها من الشركات المتخصصة، تعد صناعة الأمن الداخلي والدفاع المدني الفرنسية من بين المزودين الرائدين بمختلف الحلول في هذا المجال، حيث يشمل هذا الأخير شركات من العيار الثقيل وشركات متوسطة الحجم و4.000 شركة صغيرة ومتوسطة، ويعمل بها 130 ألف شخص. وقد سجلت فرنسا نموًا يزيد عن 5٪ في هذا القطاع في عام 2021، بفضل تطورها المطرد واستثماراتها الضخمة في التقنيات المبتكرة مثل الأمن السيبراني والأنظمة المضادة للطائرات بدون طيار والبصريات، ومعدات الدوائر التلفزيونية المغلقة، وإدارة الأزمات، وتحديد الهوية بدون تلامس.

تعقيبًا على هذه المشاركة، قال سعادة جان بابتيست فيفر، سفير فرنسا لدى دولة قطر: “يتميز التعاون بين فرنسا وقطر في مجال الأمن الداخلي بحيوية كبيرة عبر تاريخ حافل من الشراكات الاستراتيجية، حيث رافقت فرنسا بنجاح قطر خلال فعاليات رياضية كبرى (الألعاب الآسيوية في عام 2006، بطولة العالم لألعاب القوى في عام 2019 وكأس العالم للأندية في عام 2020 على سبيل المثال). هناك طلب كبير على الخبرة الفرنسية لأنها تستند إلى العديد من القطاعات ذات الأولوية مثل التدخل المتخصص، مراقبة الحدود، حماية المواقع الحساسة، بما في ذلك مكافحة الطائرات بدون طيار، أمن المواصلات (المترو، القطار، القوارب) والأمن السيبراني. وتوفر آفاق كأس العالم والعرض المؤسسي الذي تقترحه فرنسا في هذا السياق، عبر جميع مجموعاتها، فرصا قوية وأرضية خصبة لشركاتنا لمواصلة تطوير وتسويق حلولها من الدرجة الأولى”.
هذا، وستتميز المشاركة الفرنسية في أربع قطاعات من المتوقع أن تشهد نموًا قويًا في قطر على مدى السنوات الثلاث المقبلة، وهي قطاع تكنولوجيا المعلومات والأمن السيبراني (+ 64٪)، المصادقة والتحكم في الوصول (+ 60٪)، الطائرات بدون طيار والروبوتات (+ 56٪) والمخاطر الكبرى والدفاع المدني (+ 44٪).

في هذا الإطار تتطلع فرنسا التي لطالما كانت شريكًا رئيسيًا لدولة قطر فيما يتعلق بالمعدات الأمنية والدفاعية، التدريب والتقنيات، تتطلع للمساهمة في تلبية احتياجات قطر التي تستعد لاستضافة كأس العالم لكرة القدم 2022. وهي على استعداد لترسيخ دعمها في علاقة طويلة الأمد لدعم المشروع الوطني الطموح لدولة قطر ضمن رؤية 2030، من أجل تأمين الفعاليات الكبرى المقررة مثل سباق الجائزة الكبرى للدراجات النارية، سباق الجائزة الكبرى” الفورميلا 1″، والألعاب الآسيوية 2030، على سبيل المثال لا الحصر.
يضم الجناح الفرنسي، الذي يحظى بدعم غرفة التجارة والصناعة لمنطقة “سين آند مارن” بالشراكة مع وكالة بيزنس فرانس، يضم 18 مجموعة رئيسية وشركات صغيرة ومتوسطة متخصصة في مجالاتها أمثال، “فلوبيرد” الرائدة عالميًا في مجال التنقل الحضري حيث توفر حلولا مرنة للنقل ومواقف السيارات؛ وشركة “ام سي2 تيكنولوجيز” التي طورت ماسحات ضوئية مخصصة للكشف عن التهديدات وأجهزة التشويش على الطائرات بدون طيار؛ أو شركة “أولوان سيكيوريتي” المتخصصة في تطوير وتصميم وتوزيع الحلول التكتيكية للمراقبة والأمن. وتشمل كل من “ألسيتكس” (مجموعة إتيان لاكروا)، “بلوك آكسيز”، “بلوك ستوب”، “كروسكول”، مجموعة ” سي أس “، مجموعة “دي سي آي “، “إيجيديوم تيكنولوجيز”، “إي تي أس مورين”، ” إكسافيجين”، “فيشر كونيكتورز”، “جي ام تك باي جورج موران”، “نيكستر روبوتيكس”، “نوفاتيل نتووركس”، “ستيد” و”يونيتف”. بالإضافة للشركات الحاضرة ضمن الجناح الفرنسي، ستعرض 5 شركات أخرى في مناطق مختلفة من معرض ميليبول قطر.
بوصفها أهم وفد أجنبي في المعرض، تلتزم فرنسا بالعمل مع قطر في قطاعي السلامة والأمن، وحماية المواقع والأشخاص خلال الفعاليات الكبرى التي ستشهدها دولة قطر، وفي طليعتها مونديال قطر 2022.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.