روستيك الروسية تبدأ الإنتاج المتسلسل لمسيّرة Okhotnik الثقيلة عام 2023

مسيّرة أوخوتنيك Okhotnik الروسية الثقيلة
مسيّرة أوخوتنيك Okhotnik الروسية الثقيلة

الأمن والدفاع العربي- ترجمة خاصة

ستدخل مسيّرة أوخوتنيك الروسية الثقيلة المصممة وفق مخطط “الجناح الطائر”، الإنتاج التسلسلي عام 2023. وهذه المسيرة ذات البصمة الرادارية المنخفضة جدا تم إنتاجها باستخدام مواد تقلل من قدرة الرادارات على رصدها.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة Rostec سيرجي تشيميزوف في 18 أيار/ مايو الجاري، في اجتماع مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ، إن روسيا ستبدأ الإنتاج المتسلسل لطائرة أوخوتنيك (هنتر) الضربة الثقيلة بدون طيار في عام 2023. يتميز Okhotnik بدافع فوهة مسطح يجعله أقل ظهورا أمام الرادارات.

وفي التفاصيل سيبدأ الإنتاج التسلسلي لمسيّرة Okhotnik عام 2023، بحسب ما قال رئيس شركة التكنولوجيا الحكومية روستيك سيرجي تشيميزوف في اجتماع مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

قال تشيميزوف: “تم طرح نموذج أولي للطيران في عام 2021 وسنبدأ في الإنتاج التسلسلي وتسليمه إلى وزارة الدفاع في عام 2023”.

وشدد رئيس Rostec على أن Okhotnik تتميز بميزة خاصة بها ، فهي تتميز بفوهة دافعة مسطحة تجعلها أقل وضوحًا وظهروا أمام الرادارات.
وأضاف “أيضا ، يجري إنشاء مركز تحكم أرضي جديد للطائرة بدون طيار”.

تتميز الطائرة بدون طيار S-70 Okhotnik التي طورها مكتب التصميم في Sukhoi بتقنية التخفي وتصميم الجناح الطائر (يفتقر إلى الذيل) ، مما يقلل من بصمة الرادار. وفقًا لبيانات المصادر المفتوحة ، يبلغ وزن إقلاع الطائرة 20 طناً ويمكن أن تسرع إلى ما يقرب من 1000 كم / ساعة.

وتجدر الإشارة إلى أن الوزنٍ الكبير والمدى الطويل يعطيان المسيرة قدرة أكبر على البقاء في الجو تمكّنها من تنفيذ مهام الاستطلاع والمراقبة داخل أراضي العدو وتنفيذ ضربات دقيقة دون الحاجة لمقاتلات مأهولة.

وكانت طائرة أوخوتنيك الهجومية الثقيلة قد قامت برحلتها الأولى في 3 آب/ أغسطس 2019. واستغرقت الرحلة أكثر من 20 دقيقة تحت سيطرة المشغل. وفي 27 أيلول/ سبتمبر 2019 ، أجرت مسيّرة Okhotnik رحلة مع طائرة مقاتلة من الجيل الخامس Su-57. كما قامت الطائرة بدون طيار بالمناورة في الهواء في الوضع الآلي على ارتفاع حوالي 1600 متر واستغرقت رحلتها أكثر من 30 دقيقة.

وفي كانون الأول/ ديسمبر من العام الماضي 2021، نشرت وزارة الدفاع الروسية لأول مرة لقطات لاستخدام أسلحة القنابل بواسطة نموذج تجريبي لأحدث طائرة مسيرة هجومية ثقيلة إس-70 “أوخوتنيك”، وضمّ الفيديو تدمير مسيرة “أوخوتنيك” هدفا أرضيا بقنبلة جوية وزنها 500 كغ.

وتزوّد أوخوتنيك بأحدث نظام رؤية وملاحة مثبت على يسمح باستخدام ذخيرة السقوط الحر بدقة تقترب من الأسلحة الموجهة عالية الدقة.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.