مناورات عسكرية أميركية يابانية مشتركة فوق بحر اليابان

مناورات Keen Sword بين الولايات المتحدة واليابان عام 2019
مناورات Keen Sword بين الولايات المتحدة واليابان عام 2019

أجرت مقاتلات تابعة للدفاع الجوي الياباني ومقاتلات تابعة للجيش الأميركي مناورات مشتركة فوق بحر اليابان.

ونقلت وكالة “كيودو” اليابانية للأنباء، عن تقرير نشر في 26 أيار/ ماية الجاري، على الموقع الإلكتروني لهيئة الأركان المشتركة لقوات الدفاع الذاتي اليابانية: “من اليابان، شاركت أربعة مقاتلات من طراز F-15 في المناورات، ومن الولايات المتحدة، شاركت أربعة مقاتلات من طراز F-16.. كان الغرض من التدريبات هو تأكيد القدرة على الرد الفوري على التهديدات، فضلا عن تعزيز التحالف بين اليابان والولايات المتحدة”.

وبحسب الوكالة، أرسلت اليابان والولايات المتحدة من خلال مناوراتها الأخيرة “إشارة ردع” إلى كوريا الشمالية، عقب إطلاق الأخيرة صواريخ باليستية باتجاه بحر اليابان، إضافة إلى أن الوكالة لم تستبعد أن يكون هذا التحليق (المناورات الأمريكية اليابانية) ردا على المناورات التي تقوم بها المقاتلات الصينية والروسية في بعض مناطق بحر اليابان وبحر الصين الشرقي.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.