بريطانيا تسلّح غواصاتها الحربية بصواريخ مجنحة جديدة

غواصة أتش أم أس ترينشانت
غواصة "أتش أم أس ترينشانت" تابعة للبحرية الملكية البريطانية خلال تدريب "ساكسون واريور" في 5 آب/أغسطس 2017 (موقع البحرية الأميركية)

أعلن موقع Naval Today أن بريطانيا تعمل على مشروع لتزويد بعض غواصاتها الحربية بصواريخ “توماهوك” من الفئة الجديدة.

وجاء في منشور على الموقع حول الموضوع “يخطط سلاح البحرية الملكي البريطاني لتزويد غواصات Astute  العاملة لديه بصواريخ مجنحة جديدة من نوع Block V Tomahawk، والقادرة على التعامل مع الأهداف السطحية، تعديل منظومة تسليح هذه الغواصات ستكلف نحو 265 مليون جنيه إسترليني”.

وتبعا للمنشور “فإن بريطانيا ستبدأ بتعديل منظومات تسليح غواصاتها المذكورة في يوليو العام الجاري، وستدخل صواريخ Tomahawk المحدّثة في منظومات تلك الغواصات عام 2024، والعام الذي يليه ستبدأ باختبار الصواريخ من تلك الغواصات”.

وبدأ استخدام صواريخ Tomahawk التقليدية المجنحة منذ العام 1983 في الجيش الأميركي، ويبلغ طول كل صاروخ من هذه الصواريخ نحو 5.6 م، ويمكن إطلاقه من الغواصات أو السفن الحربية ليصيب أهدافا تبعد 2400 كلم عن منطقة الإطلاق، وعام 2020 بدأت الولايات المتحدة بتجهيز سفنها وغواصاتها الحربية بنسخ Block V المعدّلة من هذه الصواريخ.

أما غواصات Astute  التي يمتلك سلاح البحرية البريطانية 4 منها في الخدمة حاليا فيبلغ طول كل واحدة منها 97 مترا، ويمكنها الحركة بسرعة 29 عقدة بحرية، والغوص لعمق 300 م، فضلا عن أنها مجهزة بـ 6  منصات إطلاق لطوربيدات Spearfish من عيار 533 ملم، ومنصات لإطلاق صواريخ “توماهوك” المجنحة، إضافة لمنصات لإطلاق الألغام البحرية.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.