دولة عربية تسعى للحصول على مقاتلة J-10C الصينية

مقاتلة J-10
مقاتلة J-10

كشفت صحف متخصصة بأخبار السلاح والعتاد العسكري، عن تخطيط دولة عربية لشراء مقاتلة صينية من فئة ” J-10C”، الأمر الذي قد يمنح تلك الدولة لقب “أقوى سرب أفريقي”.
أشارت صحيفة “ميلتاري واتش”، في تقرير نشرته، في 6 آب/ أغسطس الجاري، إلى أن وزارة الدفاع السودانية قد بدأت محادثات لشراء طائرات مقاتلة صينية من طراز “J-10C”.
وبحسب المقال الذي حمل عنوان “السودان يناقش الاستحواذ على مقاتلات صينية من طراز J-10C: سرب جديد قد يكون الأفضل في أفريقيا”، فإنه بعد أحداث نوفمبر/ تشرين الثاني 2021 ، التي أطاحت بشخصيات رئيسية مدعومة من أوروبا والولايات المتحدة من السلطة في الخرطوم، عادت الحكومة لتجديد وتوسيع العلاقات الدفاعية مع الصين وروسيا.
ونوهت الصحيفة إلى أنه “تم اعتبار (المقاتلة الصينية) J-10C على نطاق واسع المقاتلة الأكثر قدرة بمحرك واحد في العالم منذ أن دخلت الخدمة عام 2018”.

وبينت الصحيفة أن المقاتلة قيد الإنتاج حاليا وعلى نطاق أكبر من أي مقاتلة أخرى باستثناء “إف 35” الأمريكية، حيث تمتلك الصين لوحدها 200 مقاتلة، وبدأت باكستان بتشكيل وحدتها الأولى في فبراير/ شباط عام 2022.
تتمتع المقاتلة الصينية ببعض الميزات التي تصنف من أفضل الميزات بالنسبة للمقاتلات، مثل المقطع العرضي للرادار المنخفض، ورادار “AESA” القوي، وصواريخ جو – جو.

وتتميز المقاتلة بقدرات “هائلة” في طريقة الهبوط وتنفيذ العمليات المضادة للملاحة، مع إمكانية الوصول إلى مجموعة من صواريخ المواجهة مثل “YJ-91” وكذلك كبسولات الصواريخ لتنفيذ ضربات على ارتفاعات منخفضة.
وجاء في المقال: “إذا استحوذت السودان على (J-10C)، فستكون منافسًا وثيقًا على لقب “المقاتلة الأكثر قدرة في القارة الأفريقية”، حيث لم تحصل مصر بعد على مقاتلات “سو 35” الروسية، أما مقاتلات “رافال” فأثبتت أنها بعيدة عن المنافسة.

وأكد المقال أن المقاتلة “ستحدث ثورة في قدرات الحرب الجوية السودانية وتوفر فوائد سهولة أكبر في الصيانة وتكاليف تشغيلية أقل للطائرات.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*