ما هي أبرز الأسلحة التي كشفت عنها روسيا في انطلاق منتدى “الجيش-2022″؟

روبوت "بي إم بي -3"
روبوت "بي إم بي -3"

كشف منتدى “الجيش-2022” خلال يومه الأول عن العديد من الأسلحة والتقنيات العسكرية الحديثة، والتي كان من ضمنها أسلحة متطورة ستعزز القدرات الهجومية والدفاعية للجيش الروسي.

ومن بين أبرز المعروضات في المنتدى كانت عربة BMP-3 الروبوتية المدرعة التي صممتها شركة “سيغنال التابعة لـ “روستيخ”.

روبوت “بي إم بي -3”

ولم يكشف مصممو هذه المدرعة خلال المنتدى عن مواصفاتها التقنية الكاملة، لكنهم أشاروا إلى أنها مجهزة بأحدث الأسلحة وتقنيات الرصد والتعقب البصرية والحرارية التي تمكنها من رصد مختلف أنواع الأهداف وتعقبها لحماية المنشآت العسكرية وتجعلها قادرة على العمل في مختلف ميادين القتال.

ومن بين المعروضات البارزة في المنتدى أيضا ظهر صاروخ Kh-69 “خا-69” الروسي المجنح، والقادر تبعا لمطورية على تدمير مختلف أنواع الأهداف الأرضية المموهة التي يصعب تعقبها عبر التقنيات البصرية أو الأهداف المحمية بمنظومات تشويش إلكترونية.

ويمكن إطلاق هذا الصاروخ من المروحيات أو الطائرات المقاتلة، كما يمكنه التحليق بسرعات تتراوح ما بين 700 -1000 كلم/سا، وإصابة أهداف على بعد 290 كلم.

وكشفت ” شركة الصناعات الصاروخية التكتيكية” الروسية خلال المنتدى أيضا عن طوربيدات ET-1E الكهربائية الجديدة، القادرة على إصابة مختلف أنواع الأهداف البحرية فوق سطح الماء وتحته، وعلى مسافات تصل إلى 18 كلم.

وجهزت هذه الطوربيدات بتقنيات حديثة تمكنها من إصابة أهدافها حتى عندما تتعرض للتشويش، كما يمكنها العمل في المياه الضحلة وتحت الجليد، والحركة بسرعات تتراوح ما بين 30 و50 عقدة بحرية.

 وتعقد فعاليات منتدى “الجيش-2022” هذا العام في الفترة ما بين 15 و21 أغسطس الجاري، مركز “باتريوت” للمؤتمرات والمعارض، وكذلك في مطار “كوبيكا”، ومعسكر “ألابينو” بضواحي العاصمة الروسية موسكو.

كلب روبوتي عسكري

هذا وكشف المصممون الروس خلال فعاليات منتدى “الجيش-2022” عن روبوت على هيئة كلب يمكن استخدامه في الإنقاذ والاستطلاع والمهام العسكرية.

وحول الموضوع قال ممثلو شركة ” Intellect Machine” الروسية التي تعمل في مجالات تطوير الروبوتات والأسلحة والذكاء الاصطناعي ” من المجمع الروبوتي M-81 يمكن الاعتماد عليه في الأغراض المدنية كمهمات الإنقاذ والاستطلاع في مناطق الكوارث وتوصيل المساعدات والأدوية لتلك المناطق، وفي الوقت نفسه يمكن استعمال هذا الروبوت للأغراض العسكرية فهو قادر على إطلاق النيران وتحديد الأهداف، ويمكن استعماله في مهمات الاستطلاع والدوريات، وفي عمليات نقل الأسلحة والذخيرة”.

وأشار ممثلو الشركة إلى “أن روبوتاتهم من هذا النوع استمدت بعض مزاياها المميزة من عالم الحيوان لتكون قادرة على القيام بمهام معينة، ولهذا السبب فهي تشبه الكلاب بعض الشيء، وأن شركة Intellect Machine تعتزم إنشاء مجمع لإنتاج هذه الروبوتات في روسيا”.

وتعقد فعاليات منتدى “الجيش-2022” هذا العام في الفترة ما بين 15 و21 أغسطس الجاري، مركز “باتريوت” للمؤتمرات والمعارض، وكذلك في مطار “كوبيكا”، ومعسكر “ألابينو” بضواحي العاصمة الروسية موسكو.

روبوتات قتالية

كما كشف المنتدى عن روبوت “ماركر” المقاتل الواعد الذي قد يستخدمه خفر المطارات الفضائية لتدمير المسيّرات.

وقد تم عرض الروبوت المستقبلي الجديد في جناح مؤسسة “روس كوسموس” التي سبق أن اختبرت الروبوت في مطار “فوستوتشني” الفضائي.

روبوت “ماركر” الروسي

وقد تم كشف نموذجيْن من الروبوت: أحدهما منصوب على منصة مجنزرة، وثانيهما موضوع على منصة مدولبة.

يذكر أن “ماركر” عبارة عن مجمع تقني آلي بوزن نحو 3 أطنان، تم تصميمه بمشاركة صندوق البحوث المستقبلية الواعدة. ويمكن أن يزوّد الروبوت بأسلحة مختلفة، بما فيها أنظمة الدفاع الجوي. ويتميز الروبوت بخفة الحركة الذاتية حيث يستطيع التعرف على الأهداف اعتمادا على  تكنولوجيات الذكاء الاصطناعي.

وقد تم اختبار “ماركر”  أثناء أداء مهام خفر منشآت البنية التحتية الفضائية حيث استخدم لاكتشاف كل مَن حاول اختراق واجتياز المناطق المراد حراستها والتعرف عليهم والحيلولة دون وقوع هجمات إرهابية ومكافحة المسيّرات.

وتخطط وزارة الدفاع الروسية والحرس الوطني الروسي لاستخدام روبوت “ماركر” كذلك  كمنظومة قصيرة المدى  للدفاع الجوي تدمّر المسيّرات صغيرة الحجم والدرونات الانتحارية.

مسيّرة صغيرة رباعية المراوح من كلاشينكوف

وبدورها قامت شركة ZALA AERO، بصفتها فرعا من شركة “كلاشينكوف”، بتصميم مسيّرة ZALA 421-24 الصغيرة رباعية المراوح.

مسيّرة ZALA 421-24 رباعية المراوح

ومقدورها التصدي لأحدث أجهزة الحرب الإلكترونية بحسب ما أفاد الناطق باسم شركة “كلاشينكوف على هامش منتدى “الجيش – 2022” العسكري التقني. وقال إن المسيّرة تتميز بأبعادها الصغيرة، إذ أنها قابلة للطي ولا تطلق صوتا مدويا، لذلك تبدو شبحية “صوت وصورة”.

وقد تم الكشف عن نموذج ينتج على دفعات للمسيّرة في منتدى “الجيش – 2022”. ويتم التحكم في النموذج عن بعد بواسطة محطة قيادة.

وتم تجهيز الدرون بكاميرات فيديو تعمل إحداها ليلا، الأمر الذي يمكّنه من تصوير الهدف وتتبعه ليلا ونهارا.

ولا يعتمد الدرون أي نظام للملاحة الفضائية، وإنه يلتزم أثناء التحليق بالصمت اللاسلكي، ما يمنع العدو من اكتشافه.

وتبلغ فترة بقائه في الجو 30 دقيقة، ما يكفي لتنفيذ مهامه على مسافة 5–8 كيلومترات. ويتم إقلاع وهبوط المسيّرة أوتوماتيكيا. أما الإقلاع السريع فيستغرق 120 ثانية فقط. كما يمكن إطلاقه من عربة سائرة في الطريق.

يتوقع أن يستخدم الجيش الروسي الدرون على المستوى التكتيكي (الفصيل والسرية).

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*