SdArabia

موقع متخصص في كافة المجالات الأمنية والعسكرية والدفاعية، يغطي نشاطات القوات الجوية والبرية والبحرية

الحرس الثوري الإيراني

اعلن قائد الحرس الثوري الايراني الجنرال محمد علي جعفري في 5 نيسان/ أبريل ان الاتفاق النووي ليس “نموذجا” منتقدا بقوة “التيار الجديد الموالي للغرب” الذي يرغب في تسهيل “تسلل الولايات المتحدة” الى ايران. ونقلت وكالة فرانس برس عن جعفري قوله خلال اجتماع مع قادة الحرس الثوري بحسب ما نقل عنه الموقع الرسمي للحرس، “اذا كان الاتفاق النووي يعتبر نموذجا فان ذلك مؤشر الى قصر النظر واذلال الذات”.
وانتقد من يعتبرونه في ايران مثالا مؤكدا انهم “يسلكون لا اراديا الطريق المعادي للثورة ويريدون اذلال شعبنا العظيم”. وكان الرئيس الايراني المعتدل حسن روحاني اعتبر مرارا خلال الاسابيع الماضية ان الاتفاق النووي مع القوى الكبرى ينبغي ان يكون مثالا من اجل اتفاق داخلي يؤدي الى “التفاهم والمصالحة” في ايران.
هذا وانتقد المرشد الاعلى آية الله علي خامنئي بنفسه في 20 اذار/مارس من يدعون الى هذا الاتفاق الداخلي ولكن من دون ان يسميهم. واضاف جعفري ان “الافكار السياسية المنافية للثورة الاسلامية لن تدوم (…) حتى وان كانت هيمنت في مرحلة معينة على الحكومة او على مجلس الشورى”، لافتا الى ان “التيار الجديد المؤيد للغرب يضم عناصر التسلل الاميركي”، ولكن “الامة الثورية والمؤمنة” لن تسمح له ب”التطور”.
وذكر بان ايران ستطور برنامجها البالستي رغم انتقادات الدول الغربية، مشددا على ان بلاده “لا تريد الحرب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *