SdArabia

موقع متخصص في كافة المجالات الأمنية والعسكرية والدفاعية، يغطي نشاطات القوات الجوية والبرية والبحرية

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في 5 نيسان/ أبريل تشكيل حرس وطني في روسيا بعد إعادة تنظيم القوات التابعة لوزارة الداخلية، يكون مسؤولا عن مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة، إضافة إلى الحفاظ على الأمن، بحسب ما نقلت وكالة فرانس برس. وقال بوتين خلال لقاء مع وزير الداخلية فلاديمير كولوكولتسيف بحسب ما نقل التلفزيون الروسي “نحن بصدد تشكيل منظومة اتحادية جديدة بالاستناد إلى قوات وزارة الداخلية، وهو حرس وطني يكافح الإرهاب والجريمة المنظمة”.
وأوضح الرئيس الروسي أن الحرس الوطني الجديد سيكون مكلفا بالمهام الموكلة حاليا إلى قوات مكافحة الشغب ووحدات النخبة في الشرطة، كالحفاظ على النظام العام. ولم يتم كشف مزيد من التفاصيل، خصوصا في شأن موعد دخول هذا الحرس الوطني الخدمة أو قوامه.
هذا ويأتي تشكيل هذه الوحدة في إطار تعزيز الأمن في روسيا، خصوصا بعدما برر بوتين التدخل العسكري الروسي في سوريا في أيلول/سبتمبر الماضي بالقول إنه يهدف الى ضرب الإرهابيين من دون انتظار “أن يأتوا إلينا”. وأعلن بوتين في 5 نيسان/ أبريل أيضا أن الجهاز الاتحادي للهجرة والمكتب الاتحادي الروسي لمكافحة المخدرات سيخضعان لإمرة وزارة الداخلية.
وسبق لأوكرانيا أن شكلت حرسا وطنيا في آذار/مارس 2014 قبل قيام روسيا بضم شبه جزيرة القرم. وتألف الحرس الوطني الأوكراني من المنشقين الذين كانوا موجودين في الخط الأمامي خلال حركة “ميدان” المؤيدة لأوروبا، والهدف المعلن له كان مساعدة الجيش في مواجهة غزو روسي محتمل في الشرق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *