SdArabia

موقع متخصص في كافة المجالات الأمنية والعسكرية والدفاعية، يغطي نشاطات القوات الجوية والبرية والبحرية

بالفيديو: إطلاق سفينة حربية أميركية ذاتية القيادة

أعلنت الولايات المتحدة رسميا عن سفينة بحرية تجريبية ذاتية القيادة تهدف إلى مطاردة غواصات العدو والمشاركة في العمليات الحربية، بحسب ما نقلت آر تي في 12 نيسان/ أبريل. وكان النموذج الأولي والذي أطلق عليه اسم “Sea Hunter”، بطول 40 مترا ويعتبر النموذج البحري الذاتي القيادة والذي يهدف للقيام برحلة بحرية في المحيط الهادي من دون طاقم.
ومن المتوقع أن يصل سعر السفينة إلى 20 مليون دولار، إضافة لتكاليف التشغيل اليومية التي يمكن أن تكون بين 15 ألف و20 ألف دولار، وهو ما يجعلها غير مكلفة نسبيا بالنسبة للوسائل البحرية. وكشف النقاب عن هذه السفينة “روبرت وورك” نائب وزير الدفاع الأميركي، وقد صممتها وكالة مشاريع البحوث المتقدمة “داربا” في وزارة الدفاع الأميركية.
هذا وسوف تخضع السفينة لعامين من التجريب، بما في ذلك التحقق من إمكانية اتباع المعايير الدولية للعمل بأمان في البحر. ويجب التأكد قبل كل شيء من أنه يمكن استخدام الرادار والكاميرات لتجنب السفن الأخرى، وهذه السفن الذاتية القيادة مجهزة باثنين من محركات الديزل بحيث يمكن للسفينة الوصول إلى سرعة 27 عقدة.
بدأ هذا المشروع في عام 2010، عندما أعلنت “داربا” عن إتمام بناء قارب ذاتي القيادة من أجل تعقب الغواصات التي تعمل بالديزل. وأجريت الاختبارات مدى ستة أسابيع في وقت سابق من عام 2016،على امتداد 35 ميلا بحريا من المياه الواقعة قبالة ولاية ميسيسيبي الأميركية.
وتجدر الإشارة أن انتشار السفن والطائرات الذاتية القيادة على نحو متزايد يعزز القلق لدى بعض الخبراء والناشطين من احتمال تهديد هذه الأنظمة الروبوتية المسلحة لحياة البشر وتقتيلهم. ويقول الخبراء إن قرار الولايات المتحدة تسليح سفينة بحرية مثل “Sea Hunter” بأنظمة ذاتية القيادة واستخدام نظام الهجوم البحري الذاتي يجب أن يبقى تحت سيطرة العنصر البشري.
ومما يثير قلق واشنطن الاستثمارات البحرية في الصين وخاصة اسطول الغواصات الآخذ في التوسع مقابل مجموعة حاملات الطائرات والغواصات العسكرية الأميركية في غرب المحيط الهادي. وتأمل الولايات المتحدة أن تعمل الأساطيل البحرية الذاتية القيادة في غرب المحيط الهادي في غضون 5 أعوام.
https://www.youtube.com/watch?v=AddoH2-yq-o&feature=youtu.be

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *