SdArabia

موقع متخصص في كافة المجالات الأمنية والعسكرية والدفاعية، يغطي نشاطات القوات الجوية والبرية والبحرية

الولايات المتحدة تتعهد مجددا الدفاع عن اليابان بوجه كوريا الشمالية

تجربة صاروخية كورية شمالية

أكد أعلى مسؤول عسكري أميركي، تعهد بلاده بالدفاع عن اليابان، في حال تعرضت لهجوم صاروخي من كوريا الشمالية. وصرح جوزيف دانفورد، رئيس هيئة الأركان المشتركة، في طوكيو، في 18 آب/ أغسطس، “الهجوم على اليابان أو على الولايات المتحدة هجوم علينا معا”، بحسب ما نقلت سكاي نيوز في 18 آب/ أغسطس.

وتهدد كوريا الشمالية بإجراء تجارب صاروخية من شأنها أن تحلق فوق اليابان وتهبط في المياه قبالة جزيرة غوام الأميركية. وتعد الولايات المتحدة ملتزمة بمعاهدة للدفاع عن اليابان ضد هجمات من الخارج. وبحسب ما نقلت “أسوشيتد برس”، اتفق دانفورد ونظيره الياباني كاتسوتوشي كاوانو على العمل معا لتعزيز الأنظمة الدفاعية الصاروخية.

وسمعت صافرات الإنذار في أنحاء 9 محافظات في غرب اليابان، في 18 آب/ أغسطس، في اختبار لأنظمة الطوارئ. ومن شأن المسار الجوي لتجربة صاروخية كورية شمالية أن يعبر ذلك الجزء من البلاد.
هذا وكانت الهند قد صدت هجوما صينيا على شاطئ بحيرة بانجونج في الأراضي المتنازع عليها في 15 آب/ أغسطس. فقد منع الجيش الهندي محاولة انتهاك من قبل جنود صينيين على خط التماس الواقع في منطقة “لداخ” في شمال غرب البلاد، وفق صحيفة ” تايمز أوف إنديا”.
وحدث الاشتباك في وقت مبكر من 15 آب/ أغسطس، عندما احتفل الهنود بالذكرى الـ70 للاستقلال، حيث تدور المواجهة بين الجيشين منذ شهرين تقريبا قرب منطقة دوكلام. وقد حاول الجيش الصيني عبور منطقة “لدخ” على طول ساحل بحيرة بانجونج، والتي يقع ثلثها في التبت الصينية والباقى على الأراضي الهندية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *