SdArabia

موقع متخصص في كافة المجالات الأمنية والعسكرية والدفاعية، يغطي نشاطات القوات الجوية والبرية والبحرية

البحرين تتعاقد على صواريخ من إنتاج شركة Lockheed Martin

منصة إطلاق صواريخ Guided Multiple Launch Rocket

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية، البنتاغون، في 27 آذار/ مارس، إن شركة لوكهيد مارتن فازت بعقد دفاع أميركي بقيمة 1.14 مليار دولار لبيع أنظمة إطلاق صواريخ موجهة متعددة إلى بولندا والبحرين ورومانيا.

وهذا العقد بموجب المبيعات العسكرية الأجنبية، يزوّد الدول المتعاقدة ب منصات إطلاق صواريخ موجّهة Guided Multiple Launch Rocket.
وتجدر الإشارة إلى أن البحرين تقوم بتعزيز قدرتها العسكرية ككل ولا يقتصر على الأنظمة الصاروخية. فبعد أن تعاقدت البحرين على مقاتلات إف-16 بلوك 70 مع شركة لوكهيد مارتن، تنوي البحرين تحديث أسطول مقاتلاتها من طراز إف-16 بلوك 40 لتصبح جميعها إف-16 بلوك 70. وستكون البحرين أول دولة في العالم تحصل على مقاتلات إف-16 بلوك 70، وتعتبر هذه المقاتلات أكثر مقاتلات الجيل الرابع تطورا وفعالية.

وفي مقابلة خاصة للأمن والدفاع العربي مع ريك غروش، نائب الرئيس الإقليمي لشركة لوكهيد مارتن في الشرق الأوسط، قال غروش، ” تمتلك البحرين مقاتلات إف-16 بلوك 40 وتعتزم تحديثها لتصبح بلوك 70 . وتتميزّ البحرين باعتمادها طريقة ذكية جدا في توقيت تحديث مقاتلات إف-16 بلوك 40 ووصول مقاتلات إف-16 بلوك 70.”

وقارن غروش بين أداء مقاتلة إف-16 بلوك 70 وأداء مقاتلة إف-16 بلوك 40 مؤكّدا أن مقاتلة البلوك 70 الواحدة تستطيع القيام بما تقوم به مقاتلتي بوك 40. فهي تستطيع أن تحمل ذخائر أكثر وهي مزوّدة بإلكترونيات طيران افضل، ويمكنها أن تقوم بمهام جو-أرض في الوقت عينه.

ولفت غروش، “في السابق كان على الطيار أن يقوم بمهام متعدّدة أما اليوم فالطيار مدير القتال الجوي في مقاتلات إف-16 بلوك 70 لأن الأنظمة المزوّدة على هذه المقاتلات يمكنها أن تحمل أسلحة أكثر وعالية الدقة، ويمكنها ضرب أهداف مضاعفة. ويمكن للطيار تنسيق إدارة المعركة مع قوات التحالف الأخرى.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *