SdArabia

موقع متخصص في كافة المجالات الأمنية والعسكرية والدفاعية، يغطي نشاطات القوات الجوية والبرية والبحرية

وزير: تركيا ستتجه إلى مكان آخر إذا رفضت أميركا بيع منظومة باتريوت وطائرات إف-35

مقاتلة إف-35

قال مولود جاويش أوغلو وزير الخارجية التركي في 10 نيسان/ أبريل إن بلاده ربما توسع نطاق بحثها، متجاوزة شراءها المزمع لمنظومة الدفاع الصاروخي الروسية، إذا لم تنجح في شراء منظومة صواريخ باتريوت الأميركية، كما أنها ستبحث عن بدائل إذا لم تتسلم مقاتلات إف-35.

وأضاف أن تركيا لم تتلق ردا إيجابيا من واشنطن على اقتراحها بتشكيل مجموعة عمل مشتركة للنظر في شراء أنقرة لمنظومة الدفاع الصاروخي الروسية إس-400.
هذا وكان قد أعلن وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، أن السلطات التركية على علم بأنها لن تستطيع اقتناء طائرات “إف-35” الأميركية ومنظومات “إس-400” الروسية في آن واحد، بحسب ما نقلت وكالة إنترفاكس الروسية.

وفي جلسة استماع عقدت في الكونغرس الأميركي في 9 نيسان/أبريل الجاري أجاب بومبيو بنعم على سؤال عما إذا كان أنذر تركيا بأنها لن تتمكن من المشاركة في برنامج تصنيع واقتناء مقاتلات “أف-35” الأميركية من الجيل الخامس في حال نشرها منظومات “إس-400” الروسية المضادة للجو على أراضيها.

وعُلم الأسبوع الماضي أن الولايات المتحدة جمدت توريداتها المتعلقة بمقاتلات “إف-35” لتركيا، مطالبة إياها بالتخلي عن شراء منظومات “إس-400” الروسية المضادة للجو.

لكن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أكد لاحقا أن بلاده تنتظر توريد دفعة من صواريخ “إس-400” في يوليو المقبل.

وأثناء مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الروسي، فلاديمير بوتين جدد أردوغان عزم بلاده على اقتناء الصواريخ الروسية، قائلا: “إنه حقنا السيادي وقرارنا، ولا يملك أحد أن يطالبنا بالتخلي عنه”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *