SdArabia

موقع متخصص في كافة المجالات الأمنية والعسكرية والدفاعية، يغطي نشاطات القوات الجوية والبرية والبحرية

ستولتنبرغ يحذّر من أن حلف الاطلسي يواجه أكثر بيئة أمنية تعقيدا منذ ولادته

حلف الأطلسي

حذّر أمين عام حلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ في الكويت في 16 كانون الأول/ ديسمبر، من أنّ المجموعة التي تضم أقوى دول العالم تواجه أكثر بيئة أمنية تعقيدا منذ نشأتها قبل 70 عاما، داعيا إلى الاستعداد للرد على التهديدات، بحسب ما نقلت فرانس برس في 16 كانون الأول/ ديسمبر الجاري.

يأتي التحذير من التحديات الأمنية التي تواجه الحلف، في وقت تسود الخلافات بين أعضائه، وهي توتّرات طغت على قمة الحلف الأخيرة في الرابع من كانون الأول/ديسمبر على مشارف لندن للاحتفال بالذكرى السبعين لتأسيس المجموعة.

وتعهّد قادة حلف شمال الأطلسي الـ29 بالتضامن لمواجهة التهديدات من روسيا والارهاب، لكن المشاعر السيئة استمرت حتى نهاية اجتماع الحلف الذي تواصل يومين.

وقال ستولتنبرغ في خطاب في الكويت، حيث يوجد مقر اقليمي للحلف، انه “في كل هذه السنوات، لم يختبر حلف الناتو بيئة أمنية أكثر تعقيدا من تلك التي (يواجهها) اليوم”.

وتابع “من أجل الحفاظ على أمننا، علينا أن نكون (…) مستعدين للرد على التهديدات الصادرة من كل الجهات، برا وبحرا وجوا وفي الفضاء والفضاء الخارجي، وكذلك من قبل الدول والجماعات الأخرى”.

وكان ستولتنبرغ يتحدّث في حفل بمناسبة مرور 15 عاما على مبادرة اسطنبول للتعاون بين الحلف ودول منطقة الشرق الاوسط.

وخيّم على لقاءات القمة الأخيرة للحلف تبادل الانتقادات عقب تصريحات للرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون اعتبر فيها أنّ الحلف الأطلسي في حالة “موت سريري”.

لكن ورغم الخلافات نجح القادة في الاتفاق على “إعلان لندن”. وكان هذا البيان الأول الذي يعترف فيه الحلف بالتحدي الاستراتيجي المتزايد الذي تمثله الصين. كما أكّد الحاجة إلى رد فعل منسق أقوى ضد الإرهاب.

وفي وقت لاحق، قال ستولتنبرغ في مؤتمر صحافي إن لقاء لندن أظهر “وجود خلافات بين الحلفاء”. ولكنه أضاف “على الرغم من الخلافات، أظهرنا وحدة في مهمة الناتو الأساسية- وهي الدفاع وحماية بعضنا”.

شارك الخبر: