SdArabia

موقع متخصص في كافة المجالات الأمنية والعسكرية والدفاعية، يغطي نشاطات القوات الجوية والبرية والبحرية

قارب بحرية فنزويلي يهاجم سفينة ألمانية…فماذا كانت النتيجة؟

في حادثة غريبة، غرق قارب دورية تابع للبحرية الفنزويلية في المياه الدولية بعد أن اصطدم بسفينة سياحية ألمانية. ويبدو أن القارب الفنزويلي أراد إخراج السفينة عن خط سيرها إلا أنه لم ينجح، بحسب ما نقل موقع DW في 3 نيسان/ أبريل الجاري.

في حادثة غريبة قام قارب تابع للدورية الفنزويلية بإطلاق النار على سفينة سياحية ألمانية ثم اصطدم بها محاولاً إخراجها عن خط سيرها. ووقع الحادث قبالة جزيرة لا تورتوغا الفنزويلية في 30 آذار/ مارس، بحسب ما ذكرت مجلة شبيغل الألمانية على موقعها الإلكتروني اليوم الجمعة (الثالث من نيسان/أبريل 2020).

وأضافت المجلة أن السفينة الألمانية “ريسولوت”، التي كانت في طريقها إلى الجزيرة للقيام بصيانة روتينية للمحرك، لم تكن تحمل أي راكب بل فقط 32 عاملاً فيها.

وبحسب تقرير الشركة التي تشغل السفينة “كولومبيا كروز سيرفيس” ومقرها هامبورغ فإن القارب الفنزويلي أطلق النار على السفينة الألمانية، وصدمها عن قصد من أجل إيقافها، بيد أن القارب الفنزويلي غرق بعد ذلك. ولم تتضرر السفينة من جراء الاصطدام وذلك بسبب جسمها المدرع المخصص للرحلات الطويلة ويبدو أن أن زورق الدورية الفنزويلي كان من المقرر أن يُخرج السفينة، التي ترفع حالياً العلم البرتغالي، عن مسارها، غير أن قبطان السفينة أشار إلى أنه في المياه الدولية. فصدم القارب السفينة السياحية، وبعدها بدأ بالغرق وأنقذت البحرية الطاقم الفنزويلي.

وتحدث الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو عن “عمل إرهابي وقرصنة” وبأن السفينة الألمانية دخلت بشكل غير شرعي للمياه الفنزويلية وأمر بالتحقيق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *