SdArabia

موقع متخصص في كافة المجالات الأمنية والعسكرية والدفاعية، يغطي نشاطات القوات الجوية والبرية والبحرية

روسيا تعدل إحدى سفنها الصاروخية وتعيدها للخدمة

أعلن المكتب الصحفي لأسطول البحر الأسود في الجيش الروسي أن الخبراء في البلاد انتهوا من تعديل سفينة “لادني” الصاروخية، ويتم التحضير لإعادتها إلى الخدمة في الأسطول، بحسب ما نقلت روسيا اليوم في  نيسان/ 23أبريل الجاري.  

وأشار بيان صادر عن المكتب إلى أن السفينة المذكورة كانت قد نقلت إلى إحدى أحواض الصيانة التابعة للجيش الروسي عام 2016، وعلى مدار 4 سنوات تمكن الخبراء من تعديل وإصلاح عدة أجزاء من هيكلها، كما تم استبدال محركاتها، وبعض المعدات التابعة لمنظومة توليد الطاقة فيها.

وأوضح البيان أن السفينة وبعد أن تجتاز بعض الاختبارات الحكومية من المفترض أن تعود إلى الخدمة في الفرقة رقم 30 التابعة لأسطول البحر الأسود الحربي الروسي.

 طورت روسيا هذه السفينة في إطار المشروع الحكومي رقم 1135 في حقبة الاتحاد السوفيتي، وضمتها لأسطولها البحري العسكري عام 1981.

ويبلغ طول هذه السفينة 123 مترا، وعرضها 14.2 م، ومقدار إزاحتها للمياه يعادل 3200 طن، وبإمكانها حمل طاقم مؤلف من 197 شخصا، والإبحار لمسافة 5000 ميل بسرعة 32 عقدة بحرية.

وتتسلح “لادني” بمنظومة URPK-5 Rastrub الصاروخية، ومدافع AK-726، إضافة لأنظمة Osa-MA-2 المضادة للأهداف الجوية والبحرية، إضافة لأربع قاذفات طوربيدات من عيار 533 ملم، وقاذفات صواريخ من نوع  RBU 6000.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *