SdArabia

موقع متخصص في كافة المجالات الأمنية والعسكرية والدفاعية، يغطي نشاطات القوات الجوية والبرية والبحرية

مفاوضات بين أميركا وروسيا في النمسا حول الحد من الأسلحة

صورة لصواريخ نووية

يبحث الممثل الأميركي الخاص المعني بشؤون السيطرة على الأسلحة، مارشال بيلينجسلي مع نائب وزير الخارجية سيرغي ريابكوف يومي 22 إلى 23 حزيران/ يونيو الحالي، قضايا تتعلق بالحد من الاسلحة، بحسب ما نقلت وسائل الإعلام في 20 حزيران/ يونيو الجاري.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية في بيان، في 20 حزيران/ يونيو الجاري، “يتوجه المبعوث الخاص للرئيس للحد من التسلح، السفير مارشال بيلينجسلي، إلى النمسا يومي 22 و23 حزيران / يونيو للاجتماع مع نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف (وإجراء مفاوضات) حول قضايا التفاعل فيما يتعلق بتحديد الأسلحة في المستقبل”.

وأشارت وزارة الخارجية إلى أن الولايات المتحدة وجهت دعوة مفتوحة لجمهورية الصين الشعبية للانضمام إلى هذه مفاوضات، وأوضحت بوضوح ضرورة قيام جميع البلدان الثلاثة بإجراء مفاوضات لتحديد الأسلحة بحسن نية.

أعلنت الولايات المتحدة في وقت سابق، أنها توصلت إلى اتفاق مع روسيا حول موعد ومكان إجراء مفاوضات حول الحد من الأسلحة مشيرة إلى أنه تم دعوة الصين للمشاركة فيها.

يشار إلى أن معاهدة الحد من الأسلحة الهجومية الإستراتيجية “ستارت-3” التي وقعها الرئيس الأمريكي السابق بارك أوباما ودميتري مدفيديف في 8 أبريل/نيسان من العام 2010 في براغ، هي المعاهدة الوحيدة النافذة بين روسيا والولايات المتحدة بشأن الحد من الأسلحة. وتنتهي الاتفاقية في عام 2021، وحتى الآن لم تقرر واشنطن ما إذا كان سيتم تمديدها.

وألزمت “ستارت 3” الجانبين الأميركي والروسي، بعمليات الخفض المتبادل لترسانات الأسلحة النووية الاستراتيجية، وتنص على خفض، وخلال فترة 7 سنوات، الرؤوس النووية إلى 1550 رأسا.

وأيضا خفض الصواريخ الباليستية العابرة للقارات، والصواريخ الباليستية التي تطلق من الغواصات والقاذفات الثقيلة إلى 700 وحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *