SdArabia

موقع متخصص في كافة المجالات الأمنية والعسكرية والدفاعية، يغطي نشاطات القوات الجوية والبرية والبحرية

مصر تعزز قدرتها البحرية بغواصة 44 أس الهجومية الصامتة

غواصة تايب 209

تسلم الجيش المصري غواصة جديدة هجومية من فئة “تايب 209” من شأنها أن تعزز قوة البلاد في المتوسط والبحر الأحمر، بحسب ما كشفت مجلة متخصصة بالشؤون العسكرية البحرية في 8 حزيران/ يونيو الجاري.

وأكدت مجلة “نافال نيوز” العسكرية المتخصصة بالشؤون البحري، في مقال نشرته اليوم، تسليم القوات المصرية غواصة جديدة من فئة (Fourth Class 209/1400mod) بشكل رسمي.

وبحسب المصدر، سلمت “تيسين كروب” الألمانية للأنظمة البحرية رسميًا الغواصة الرابعة من طراز (Fourth Class 209/1400mod) أو المعروفة باسم “تايب 109” والتي أطلق عليها اسم “S44“، إلى البحرية في جمهورية مصر العربية.
وقال الدكتور رولف ويرتس، الرئيس التنفيذي لشركة “تيسين كروب” للأنظمة البحرية: “أود أن أشكر كل من شارك هذا التعاون القائم على الثقة. لم يكن هذا النجاح ممكناً لولا احترافية وكفاءة موظفينا وعملائنا وموردينا”.

وأضاف ويرتس: “يعني تسليم (الجانب المصري) الغواصة الرابعة والأخيرة من فئة Class 209 / 1400mod، أن زملائنا المصريين سيعودون إلى ديارهم (المتخصصين العسكريين من الجانب المصري)”. ,اضاف “نتمنى لهم كل التوفيق في المستقبل ونأمل أن نرحب بهم مرة أخرى في حوض بناء السفن لدينا لمزيد من المشاريع قريبًا”.

بحسب المقال، ستعمل جميع الغواصات الأربع من هذه الفئة على تعزيز القدرات الدفاعية والكفاءة القتالية للبحرية المصرية، كما ستساهم هذه الغواصات بشكل كبير في تحقيق الأمن البحري المصري.

وستعمل الغواصات على حماية السواحل المصرية وكذلك المصالح الاقتصادية في البحر الأحمر والبحر الأبيض المتوسط.
كشفت المجلة عن مواصفات الغواصة المصرية الجديدة، حيث تتسم بسرعتها العالية وتستطيع التخفي والبقاء في حالة الانغمار لفترة طويلة جدا.

وبحسب المقال، من الصعب تحديد موقع الغواصة بسبب ضجيجها المنخفض جدا مقارنة بغيرها من الغواصات.

ويبلغ طول الغواصة حوالي 62 مترا، وبقطر يبلغ تقريبا 6.2 مترا، وتبلغ إزاحة السفينة عند حالة الطفو على سطح البحر حوالي 1450 طن، أما عند غوصها الكامل (الانغمار والتخفي) فهي تزيح حوالي 1600 طن.

وتم توقيع عقد تسليم أول غواصتين من هذه الفئة مع الجانب المصري في عام 2011. في عام 2015، قررت مصر ضم غواصتين إضافيتين. وتم تسليم الغواصة الأولى في ديسمبر/ كانون الأول عام 2016، والثانية في أغسطس/ آب عام 2017 والثالثة في أبريل/ نيسان 2020.

يحتل الأسطول المصري المرتبة رقم 7 عالميا بعد كل من الصين وروسيا وكوريا الشمالية وأمريكا وكولومبيا وإيران، وفقا لتقرير عن أضخم الأساطيل الحربية لموقع “غلوبال فاير بور” الأمريكي.

يمتلك الأسطول المصري قطعا بحرية متنوعة تضم غواصات وفرقاطات وحاملات مروحيات، ويصل إجمالي عدد القطع البحرية التي يمتلكها إلى 316 قطعة بحرية.

شارك الخبر: