SdArabia

موقع متخصص في كافة المجالات الأمنية والعسكرية والدفاعية، يغطي نشاطات القوات الجوية والبرية والبحرية

جاهزية التابعة لايدج، تستعرض حلولاً رائدة في مجال سلامة الطاقة خلال معرض أديبك 2022

أنظمة السلامة

أعلنت “جاهزية”، المزودة الشاملة للحلول الدفاعية وخدمات الاستجابة للطوارئ، اليوم عن مشاركتها في معرض أديبك 2022، حيث ستعلن عن تعاون تجاري استراتيجي جديد، إلى جانب التشديد على حلولها المبتكرة الهادفة إلى مساندة التدريب والمبادرات التكنولوجية في قطاع الطاقة.
وخلال الفعالية، التي ستقام بين يومي 31 أكتوبر و 3 نوفمبر داخل مركز أبوظبي الوطني للمعارض، ستعرض جاهزية خدماتها المتخصصة المتميزة في مجالات الإنقاذ من الحرائق والصحة والسلامة والاستجابة للطوارئ ودوراتها التدريبية.
وقال الرئيس التنفيذي لجاهزية طلال الهاشمي، متحدثاً عن المشاركة في المعرض: “تتشرف جاهزية بالمشاركة في أديبك، والانخراط في محادثات رئيسية وإبراز قدراتنا كمزودة رائدة للخدمات والتدريب الداعمة والمعززة لسوق الطاقة العالمي المتشعّب. وندرك أهمية توفير منصة للخبراء والمهنيين الدوليين في مجال الطاقة للحصول على آخر الابتكارات والتكنولوجيا. ونتطلع إلى إبراز قدرات جاهزية المتميزة على تحسين حلول الطاقة وتدابير السلامة للاستجابة لحالات الطوارئ عبر ابتكار التدريب”.
ويشكّل معرض أديبك، الذي تستضيفه شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك)، أكثر التجمعات تأثيراً حول العالم للمهنيين في قطاع الطاقة. ويدفع معرض أديبك 2022 عجلة انتقال الطاقة، ويحرر قيمة حقيقية في مستقبل خالٍ من الكربون، ويعرض التكنولوجيا الرائدة ويستكشف الاستراتيجيات والحلول العملية للتحديات والفرص التي تخلقها ديناميكيات سوق الطاقة العالمية المعقّد. يوفر المعرض لجاهزية فرصة عرض أحدث حلولها وقدراتها الابتكارية، وتعزيز حضورها في صدارة تكنولوجيا الغد.
ويمكن للمشاركين في أديبك زيارة جاهزية في جناح 5150.
وتعد جاهزية المزود الرائد في المنطقة لخدمات مكافحة الحرائق والإنقاذ في حالات الطوارئ، والتدريب العسكري الشامل، وهندسة النظم وخدمات إدارة المشاريع التقنية، بما في ذلك تكامل الأنظمة. كما تقدم خدمات إدارة المشاريع التقنية وحلول التدريب.
كما تُعتبر شركة جاهزية جزءاً من قطاع التجارة ودعم المهام ضمن ايدج، مجموعة التدريب والتكنولوجيا المتقدمة والمتخصصة في قطاع الدفاع وغيره، والتي تعد إحدى أفضل 25 مورداً عسكرياً في العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *