SdArabia

موقع متخصص في كافة المجالات الأمنية والعسكرية والدفاعية، يغطي نشاطات القوات الجوية والبرية والبحرية

شركة بيل تكمل برنامج الاستحواذ لطائرة AH-1Z من مشاة البحرية الأميركية

مروحية AH-1Z

احتفلت بيل تكسترون، خلال حفل خاص أقيم في مركز تجميع أماريلّو في ولاية تكساس الأميركية بتسليم طائرة الهليكوبتر AH-1Z Viper الرقم 189 لصالح ’قوّات مشاة البحرية الأميركية‘ (المارينز)، منجزة بذلك برنامج الاستحواذ (POR) الخاص بالنسخة الأحدث من منصّة H-1 المتميّزة جداً. وكانت ’بيل‘ قد أكملت برنامج الاستحواذ الخاص بطائرة UH-1Y والذي شمل 160 مروحية في العام 2018، مما يرفع العدد الإجمالي لطائرات H-1 المجمَّعة ضمن البرنامج الاستحواذي إلى 349 هليكوبتر.

حول هذا، قال مايك ديسلاته، نائب الرئيس ومدير برنامج H-1 في شركة ’بيل‘: “تم طلب المجموعة الإنتاجية الأولى من طائرات H-1 لصالح ’قوّات مشاة البحرية الأميركية‘ في العام 1962، ولقد غيّرت طريقة تنفيذ المارينز للعمليات العسكرية اليوم. ومن شأن اكتمال تسليم طائرات AH-1Z وUH-1Y إلى ’مشاة البحرية الأمريكية‘ أن يُضفي فصلاً آخراً إلى قصّة منصّة H-1 الأسطورية.”

تعمل ’بيل‘ على إنتاج طائرات H-1 لصالح الجيش الأميركي منذ سنة 1959. وكانت قد قامت أساساً بتصميم H-1 لصالح الجيش الأمريكي عبر طراز Huey الأيقوني. وفي 1966، ابتكرت ’بيل‘ AH-1 Cobra كأول هليكوبتر مسلَّحة بشكل خاص. وفي 1970، وضعت Bell UH-1N قدرات المحرّك التوأمي في خدمة أكثر من 28 دولة، أما في 1984، وفرت AH-1W المزيد من القدرات عبر هليكوبتر هجومية لصالح قوّات ’المارينز‘.

يشكّل الجيل الحالي من طائرات AH-1Z Viper وUH-1Y Venom الجمع الأكثر مرونة واستدامة وقابلية للنقل من الطائرات المستخدَمة لدى وزارة الدفاع. والمنصّتان المتشابهتان بنسبة 85٪ هما الطائرتان الوحيدتان اللتان تتشاركان الكثير من القواسم فيما بينهما، مما يمنح ’مشاة البحرية الأمريكية‘ المرونة اللوجستية والإمكانية لتقليل التكاليف التشغيلية. ولقد حقّقت AH-1Z قدراتها التشغيلية الأوّلية في فبراير 2011، بينما حقّقت UH-1Y قدراتها التشغيلية الأوّلية في أغسطس 2008. وتم الاعتماد المشترَك لطائرات Viper/Venom ضمن حملة لوحدة مارينز لأول مرّة سنة 2009.

من جهته، قال الكولونيل فاسيليوس باباس، مدير برنامج المروحيات الخفيفة/الهجومية (PMA-276): “تُعدّ طائرات الهليكوبتر من نوع H-1 أساسية ضمن خطّة قوّات المارينز الجوّية 2022. ومع الإنجاز الحالي للبرنامج الاستحواذي لدى الولايات المتحدة الأمريكية، أصبح أمام المارينز المزيد من المرونة لإدارة ونشر المروحيات وفقاً لمتطلّبات المهام الحالية والمستقبلية كما هو محدَّد في بداية البرنامج.”

يُذكَر أن خط إنتاج H-1 لا يزال نشطاً دعماً للمبيعات العسكرية الأجنبية لصالح الحلفاء الموافَق عليهم من الولايات المتحدة. وتتابع ’بيل‘ إنتاج مروحيات AH-1Z Viper لصالح مملكة البحرين، وسوف تقوم بتصنيع ثمان طائرات UH-1Y وأربع طائرات AH-1Z لصالح جمهورية التشيك في 2023.

منذ عملية التسليم الأولى لطائرات الهليكوبتر AH-1Z وUH-1Y إلى ’قوّات مشاة البحرية الأمريكية‘، جمع أسطول H-1 المختلَط ما يزيد عن 450,000 ساعة طيران عبر نطاق كامل من العمليات العسكرية. وسوف تتابع ’بيل‘ دعم طائرات H-1 لدى الولايات المتحدة عبر التحديثات المتعلّقة بالمزايا القتالية والمتانة والاعتمادية، وذلك من خلال تبنّي خطّة تحديث طويلة الأمد ستساعد بضمان بقاء الطائرة متمتّعة بميّزة تكتيكية بارزة للأجيال القادمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *