SdArabia

موقع متخصص في كافة المجالات الأمنية والعسكرية والدفاعية، يغطي نشاطات القوات الجوية والبرية والبحرية

أميركا ستزوّد أوكرانيا بدبابات أبرامز

دبابة M1A2 Abrams

بعد ساعات من تأكيد المستشار شولتس نية حكومته تزويد أوكرانيا بدبابات ليوبارد، أعلن الرئيس بايدن نية بلاده منح كييف دفعة من دبابات “أبرامز” القتالية. وبدا بايدن حريصا على إعلان أن المساعدات “لن تشكل تهديدا هجوميا” لروسيا.

ذكر الرئيس الأميركي جو بايدن أن الدبابات القتالية الـ 31 من طراز “إم1 أبرامز” التي سترسلها الولايات المتحدة إلى أوكرانيا ستساعد كييف على استعادة المناطق التي سيطرت عليها القوات الروسية، لكن لا ينبغي أن تراها موسكو باعتبارها “تهديدا هجوميا”.

وقال بايدن للصحفيين: “هذا هو كل ما في الأمر، مساعدة أوكرانيا في الدفاع عن أراضيها وحمايتها. إنها ليست تهديدا هجوميا لروسيا، ليس هناك تهديد هجومي ضد روسيا”.

وقال مسؤولون بالبيت الأبيض الأميركي في 25 كانون الثاني/ يناير الجاري، إن الولايات المتحدة سوف ترسل 31 دبابة من طراز “إم1 أبرامز” القتالية إلى أوكرانيا، بعد ساعات من تأكيد ألمانيا أنها سوف تنقل إلى حكومة كييف دباباتها من طراز ليوبارد 2.

وأقر بايدن بأن إرسال الدبابات الأمريكية إلى أوكرانيا قد يستغرق وقتا طويلا. وأضاف أن: “توصيل هذه الدبابات إلى الميدان سيستغرق وقتا. وهو الوقت الذي سنرى ونتأكد عنده أن الأوكرانيين مستعدون تماما”.

ويمثل إعلان بايدن اليوم الأربعاء إرسال دبابات إلى أوكرانيا تحولا كبيرا في إدارته التي ذكرت مرارا أنها ليس لديها خطط لإرسال دبابات.

ووجه بايدن الشكر للمستشار الألماني أولاف شولتس على “حزمه في القيادة” و”دوره الذي لا يتزعزع”في دعم أوكرانيا. وقال من واشنطن إن ألمانيا بذلت بالفعل جهودا من أجل أوكرانيا، ووصف شولتس بأنه صوت قوي من أجل الوحدة وصديق مقرب.

وكانت ألمانيا والحكومة الأمريكية أعلنتا في وقت سابق إرسال دبابات قتالية إلى أوكرانيا للدفاع عن نفسها في مواجهة “العدوان الروسي”.

وردا على سؤال من صحفية حول التغير الذي طرأ على تفكير الحكومة الأمريكية فيما يتعلق بتوريد دبابات إبرامز لأوكرانيا، قال بايدن إن “ألمانيا لم تجبرني على تغيير رأيي”.

وأضاف بايدن: “تقف الولايات المتحدة إلى جانب حلفائها وشركائها، وستواصل بذل ما بوسعها من أجل دعم أوكرانيا”.

واعتبرت الرئاسة الأوكرانية الأربعاء أنّ الدبابات الغربية الثقيلة التي قرّرت الولايات المتّحدة وحلفاؤها الغربيون، وفي مقدّمتهم ألمانيا، إرسالها إلى الجيش الأوكراني ستؤدّي دوراً “حاسماً في نصرنا المستقبلي” على القوات الروسية.

وبعيد إعلان واشنطن وبرلين موافقتهما على إرسال دبابات أبرامز الأميركية وليوبارد الألمانية إلى أوكرانيا للتصدّي للغزو الروسي قال أندري يرماك، رئيس الإدارة الرئاسية الأوكرانية، إنّ “هذا يوم تاريخي. إنّه يوم من تلك الأيام التي ستكون حاسمة لنصرنا المستقبلي”. وأضاف “الأهمّ هو أنّ هذه ليست سوى البداية. نحن بحاجة إلى مئات الدبّابات”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *