SdArabia

موقع متخصص في كافة المجالات الأمنية والعسكرية والدفاعية، يغطي نشاطات القوات الجوية والبرية والبحرية

أوكرانيا تحصل على مقاتلات ميغ-29 من بولندا بعد موافقة ألمانيا

مقاتلة ميغ-29 روسية

في إطار دعم أوكرانيا للتصدي للغزو الروسي، منحت الحكومة الألمانية بولندا الموافقة على تسليم طائرات مقاتلة سوفيتية التصميم إلى أوكرانيا. بولندا تريد نقل خمس طائرات ميغ-29 من مخزونات ألمانيا الشرقية القديمة.

أعلنت وزارة الدفاع الألمانية في 13 نيسان/ أبريل أن الحكومة الألمانية وافقت على توريد بولندا طائرات مقاتلة سوفيتية الصنع من طراز ميغ -29 إلى أوكرانيا.

وكانت بولندا قدمت طلبا بهذا الخصوص اليوم وردت ألمانيا بالإيجاب على الطلب في غضون ساعات قليلة.

ورحب وزير الدفاع الألماني بوريس بيستوريوس في بيان بالقرار وقال: “هذا يوضح أن من الممكن الاعتماد على ألمانيا”. وتتعلق هذه الخطوة بخمس طائرات ميغ-29، كانت ألمانيا سلمتها إلى بولندا في عام 2003، وكان الجيش الألماني حصل على هذه الطائرات من مخزونات جيش ألمانيا الشرقية سابقا.

وعلى هامش زيارة لجنود بلاده في مالي غربي أفريقيا، كان بيستوريوس المنتمي إلى حزب المستشار أولاف شولتس الاشتراكي الديمقراطي، أكد في وقت سابق من بعد ظهر اليوم وصول الطلب من بولندا وقال إن ديوان المستشارية يقوم بالتنسيق حاليا مع وزارة الدفاع وغيرها من الجهات المعنية بالأمر، وقال: “والوعد هو أنه سيصدر رد لشركائنا البولنديين خلال اليوم”.

وأحجم بيستوريوس عن التصريح بشأن ما إذا كان يؤيد طلب بولندا أم لا وهو بعيد في مالي، وأشار إلى أن لديه رأيا حول الأمر، واستدرك قائلا: “ولكن ليس كل رأي يتبناه المرء يجب أن يعلنه للعامة”.

يشار إلى أن وزير الدفاع الألماني يعد مؤيدا كبيرا لدعم أوكرانيا بكافة السبل المتاحة.

 وفي بيان، أوضحت وزارة الدفاع الألمانية أن “الحكومة تجهل ما إذا ستطلب الحكومة البولندية موافقات أخرى لتسليم طائرات أخرى”.

وكان الرئيس البولندي أندريه دودا قد أعلن في الخامس من أبريل/ نيسان خلال زيارة أجراها نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إلى صوفيا، أن بولندا مستعدة لتسليم كييف “في المستقبل” كامل أسطولها من مقاتلات ميغ-29 السوفيتية الصنع، أي ما مجموعه 30 طائرة. وأوضح أن تسليم هذه المقاتلات يمكن أن يتم “من خلال اتفاق مع حلفائه” في حلف شمال الأطلسي.

كانت ألمانيا قد باعت لبولندا في بداية الألفينات 22 طائرة ميغ-29 حصل عليها الجيش الألماني بعد سقوط جدار برلين.

وكانت ألمانيا قد باعت لبولندا في بداية الألفينات 22 طائرة ميغ-29 حصل عليها الجيش الألماني بعد سقوط جدار برلين.

وكان ياتشك زيفيرا مستشار الأمن للرئيس البولندي أندريه دودا قال في نهاية مارس/ آذار الماضي إن سلاح الجو البولندي لا يزال لديه ما يقرب من 12 طائرة من هذه الطائرات.

وكان عقد تسليم هذه الطائرات ينص على أن نقل هذه الطائرات إلى جهة ثالثة يتطلب موافقة كتابية من ألمانيا. وهذا ما اضطر بولندا إلى الحصول على موافقة من ألمانيا قبل تسليم الطائرات إلى أوكرانيا.

وربما يرجع سرعة برلين في اتخاذ القرار إلى رغبتها في تجنب تكرار التعرض لانتقادات من جانب حلفائها الشرقيين على غرار ما كان في السنة الأولى للحرب، حيث اتهمها هؤلاء الحلفاء بالتردد الزائد عن الحد حيث شاع اتهام هؤلاء الحلفاء للحكومة الألمانية بالتردد طويلا وتقديم مساعدات أقل من اللازم لأوكرانيا.

أسلحة أخرى من بولندا إلى أوكرانيا

كانت بولندا أعلنت في الشهر الماضي توريد طائرات مقاتلة طراز ميغ-29 إلى أوكرانيا لدعمها في التصدي للهجوم الروسي. وإضافة إلى المقاتلات، أعلنت بولندا في شهر فبراير/ شباط الماضي عن تسليم أوكرانيا أربع دبابات وتعتزم تزويد كييف بما إجماليه 14 دبابة ليوبارد 2.

من جانبه،صرح المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف إن خطة تسليم الدبابات إلى أوكرانيا لتعزيز قدراتها القتالية محكوم عليها بالفشل وسوف تسبب مشاكل لحلف شمال الأطلسي (الناتو).

ولم تتسلّم كييفأيّ مقاتلات غربية حديثة، على الرغم من مطالبتها بذلك مرارا، علما بأن دولا غربية عدة على غرار الدنمارك أبدت انفتاحا على هذا الصعيد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *