واشنطن تختبر بنجاح منظومة لاعتراض صواريخ بالستية عابرة للقارات

صاروخ بالستي
الصاروخ البالستي الأميركي مينيتمان-3 الذي أطلقه الجيش الأميركي من قاعدة فاندنبرغ الجوية في ولاية كاليفورنيا لإصابة هدف محدد في المحيط الهادئ في 7 تشرين الثاني/نوفمبر 2018 (شركة بوينغ)

أعلنت الولايات المتحدة أنّها اختبرت بنجاح في 25 آذار/ مارس منظومة لاعتراض صواريخ بالستية عابرة للقارات مماثلة لتلك التي أطلقتها كوريا الشمالية في إطار تجارب اختبارية.

وقالت الوكالة الأميركية للدفاع المضادّ للصواريخ (أم دي إيه) في بيان إنّه خلال التجربة تم إطلاق صاروخين بالستيين عابرين للقارات بفارق ثوان بين الأول والثاني وقد تمكّنت المنظومة الاعتراضية من “أن تصيبهما بدقّة، تماماً كما كان مقرّراً لها أن تفعل”.

وأوضح البيان أنّ الصاروخين “المعاديين” أطلقا من مركز للتجارب الصاروخية في جزر مارشال الواقعة على بعد 6500 كلم من الساحل الغربي للولايات المتحدة، في حين نصبت المنظومة الاعتراضية في قاعدة فاندنبرغ الجوية في ولاية كاليفورنيا.

ونقل البيان عن مدير الوكالة الجنرال صامويل غريفز قوله إنّ “هذا الاختبار يظهر أنّ لدينا قوة ردع فعلية وجديرة بالثقة في مواجهة خطر حقيقي للغاية”.

وبعدما أجرت كوريا الشمالية في 2006 تجربتها النووية الأولى، أعلنت في 2017 أنّها باتت تمتلك القدرة على وضع شحنة نووية داخل صاروخ بالستي عابر للقارات يمكنه بلوغ البرّ الأميركي.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.