السودان… المجلس العسكري يعيد ترتيب المؤسسات العسكرية والأمنية

وزارة الدفاع
الاعتصام أمام مبنى وزارة الدفاع في الخرطوم في 15 نيسان/ أبريل 2019

عدد المشاهدات: 205

في ظل تطورات الأحداث المتسارعة، اتخذ المجلس العسكري الانتقالي بالسودان في 15 نيسان/ أبريل، جملة إجراءات تهدف لإحكام سيطرته على المؤسسة العسكرية وإعادة ترتيب المشهد، لاسيما الأمني والعسكري في البلاد.

فقد أصدر الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان عبد الرحمن رئيس المجلس العسكري الانتقالي عددا من المراسيم والقرارات تم بموجبها ترفيع عدد من الضباط إلى رتبتي فريق أول وفريق، وأعاد تشكيل رئاسة الأركان المشتركة، ورقّى سبعة من كبار الضباط برتبة فريق وفريق أول.

وأكد المجلس على وجود ترتيبات جارية حول جهاز الأمن والمخابرات، وأعلن إطلاق سراح الضباط من الجيش والشرطة والأمن الذين انضموا للمحتجين‎.

فقد أعلن المجلس العسكري الانتقالي في السودان، في 15 نيسان/ أبريل، تعيين الفريق أول ركن هاشم عبد المطلب أحمد بابكر رئيسا للأركان، مشيرا إلى أنه يعيد تشكيل رئاسة الأركان المشتركة.

وقال بيان صادر عن المجلس إن الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان رئيس المجلس العسكري الاإنتقالي أصدر عددا من المراسيم والقرارت تم بموجبها ترقية عدد من الضباط إلي رتبتي الفريق أول والفريق، وإعادة تشكيل رئاسة الأركان المشتركة.

وأضاف المجلس العسكري في بيان أنه تم تعيين الفريق أول ركن محمد عثمان الحسين نائبا لرئيس الأركان المشتركة.

كما عين الفريق أول بحري ركن عبد الله المطري الفرضي مفتشا عاما للقوات المسلحة، والفريق الركن آدم هارون إدريس رئيسا لهيئة العمليات المشتركة، والفريق الركن مجدي إبراهيم عثمان رئيسا لأركان القوات البرية، والفريق طيار ركن محمد علي محمد محمود رئيسا لأركان القوى الجوية.

وتم تعيين الفريق بحري ركن مجدي سيد عمر مرزوق رئيسا لأركان القوات البحرية، واللواء الركن حذيفة عبدالملك أحمد الشيخ رئيسا لهيئة الاستخبارات العسكرية بالإنابة.

كما قرر المجلس العسكري تعيين اللواء أحمـد خليفة أحمـد الشامي، الناطق الرسمي للقوات المسلحة.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.