الكشف عن بعض خصائص قاذفة بي-21 الأميركية الجديدة

قاذفة استراتيجية من نوع "بي-21"
قاذفة استراتيجية من نوع "بي-21"

سيتم تزويد قاذفة  B-21الاستراتيجية الواعدة من الجيل الجديد للقوات الجوية الأميركية، ببرمجيات جديدة مصممة لتوفير جمع المعلومات والمساعدة في العثور على الأهداف وتزويد الطيارين ببيانات في الوقت الفعلي. يجب أن تبسط هذه الأنظمة إلى حد كبير عمل الطيارين.

ستتمكن إلكترونيات الطائرة من تحديد الارتفاع والسرعة والإحداثيات بشكل أكثر دقة وسرعة. سيتم التحكم في بيانات معلمات وأهداف الرحلة وتنظيمها تلقائيًا حتى يتمكن الطيار من اتخاذ القرارات بسرعة أكبر.

سيسمح البرنامج الجديد لطياري B-21 بتبادل المعلومات والعثور على الأهداف وتدميرها، بما في ذلك أنظمة الدفاع الجوي، بشكل أسرع. هذا سيجعل من الممكن تسريع الهجوم بأسلحة دقيقة، وتحديد جميع التهديدات الجوية والبرية المحتملة وإنقاذ الطاقم، حسب المجلة الأميركية “ناشيونال إنترست”.

لا يجب على البرامج الجديدة تسريع عملية اتخاذ القرار فحسب، بل يجب أيضًا أن تزيد من فعالية الأسلحة.

وأكدت المجلة أن التطبيقات القائمة على الذكاء الاصطناعي يمكنها جمع جميع المعلومات المتعلقة بالعمليات العسكرية، وربطها بقاعدة بيانات ضخمة، وإجراء تحليل مقارن لاتخاذ القرارات، وتحديد أولويات توفير البيانات للطيار.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate