SdArabia

موقع متخصص في كافة المجالات الأمنية والعسكرية والدفاعية، يغطي نشاطات القوات الجوية والبرية والبحرية

ما هي الدول التي سبقت الهند بامتلاك سلاح مضاد للأقمار الصناعية؟

صاروخ مضاد للأقمار الإصطناعية

اختبرت الهند بنجاح سلاحها المضاد للأقمار الصناعية، وذلك بعد أن أسقطت قمرا صناعيا محلقا في مدار الأرض المنخفض.

وقال رئيس الوزراء الهندي، ناريندرا مودي، إن اختبارات المنظومة المضادة للأقمار الصناعية التي أطلقت عليها تسمية “بعثة شاكتي” تكللت بنجاح تام، مع العلم أن الصاروخ أسقط القمر الصناعي بعد 3 دقائق من إطلاقه.

ولم يذكر رئيس الوزراء تفاصيل أخرى عن الاختبار. مع ذلك، فقد كان من المعلوم منذ عام 2010 أن الهند تعمل على تصميم السلاح المضاد للأقمار الصناعية.

وكان رئيس مؤسسة الدراسات الدفاعية الهندية آنذاك، ويجاي قمار سروات، قد أشار إلى أن مؤسسته لديها كل الإمكانات اللازمة لتصميم صاروخ بمقدوره تدمير الأقمار الصناعية المعادية، المحلقة في مدار الأرض المنخفض أو القطبي.

وأفاد سروات، عام 2012 بعد نجاح اختبار صاروخ “أغني-5” الباليستي الهندي، بأن الخطوة التالية هي تصميم سلاح مضاد للأقمار الصناعية.

من ناحية أخرى، فإن كلا من روسيا والصين والولايات المتحدة تعمل أيضا على تطوير أسلحتها المضادة للأقمار الصناعية.

وحسب الاستخبارات الأمريكية، فإن قاعدة “بليسيتسك” الفضائية العسكرية الروسية شهدت، في 26 مارس عام 2018، الاختبار السادس لصاروخ “آ-235” الخاص باعتراض الأقمار الصناعية والدفاع المضاد للفضاء. وتم إطلاق الصاروخ من منصة ذاتية الحركة صممت خصيصا لتلك المنظومة.

أما شركة “أنتاي” الروسية، فأعلنت عام 2016 أنها تعمل على تصميم منظومة ليزر مخصصة لإسكات أجهزة الاستطلاع الفضائي من متن الطائرة. وأفادت وسائل إعلام روسية، في فبراير عام 2018، بأن روسيا اختتمت العمل على تصنيع منظومة مضادة للأقمار الصناعية، باستخدام تصاميم تم إعدادها عند تصنيع طائرة مزودة بسلاح ليزر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *