مناورات عسكرية ضخمة بين أميركا وأوكرانيا في البحر الأسود

مدمرة أميركية
مدمرة أميركية

ستبدأ أوكرانيا والولايات المتحدة تدريبات عسكرية تشارك فيها 30 دولة في البحر الأسود وجنوب أوكرانيا، في 28 حزيران/ يونيو الجاري، على الرغم من دعوات روسيا لإلغائها.

وتأتي تدريبات “نسيم البحر 2021” في أعقاب تصاعد التوترات بين حلف شمال الأطلسي وموسكو التي قالت الأسبوع الماضي إنها أطلقت طلقات تحذيرية وأسقطت قنابل في مسار سفينة حربية بريطانية لإخراجها من مياه البحر الأسود قبالة شبه جزيرة القرم. ورفضت بريطانيا الرواية الروسية للأحداث.

وضمت موسكو شبه جزيرة القرم في 2014 وقالت إنها أرض روسية، لكن القرم معترف بها دوليا باعتبارها جزءا من أوكرانيا.

ودعت السفارة الروسية في واشنطن الأسبوع الماضي لإلغاء التدريبات وقالت وزارة الدفاع الروسية إنها سترد، إذا تطلب الأمر، لحماية أمنها الوطني.

وستسمر تدريبات نسيم البحر 2021 أسبوعين وتشارك فيها قوات قوامها نحو 5 آلاف جندي من دول حلف شمال الأطلسي ودول أخرى حليفة ونحو 30 سفينة حربية و40 طائرة والمدمرة الأميركية روس، كما سيشارك فيها مشاة البحرية الأميركية.

وتقول أوكرانيا إن الهدف الرئيسي من المناورات هو اكتساب خبرة في العمل المشترك أثناء عمليات حفظ السلام والعمليات الأمنية متعددة الأطراف.

وتدهورت العلاقات بين كييف وموسكو بعد ضم القرم وبسبب دعم روسيا لانفصاليين في شرق أوكرانيا.

وتصاعدت التوترات هذا العام عندما حشدت روسيا قواتها على الحدود مع أوكرانيا، حيث لا يزال بعضها هناك مع معداته.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.