SdArabia

موقع متخصص في كافة المجالات الأمنية والعسكرية والدفاعية، يغطي نشاطات القوات الجوية والبرية والبحرية

نتائج قياسية وتاريخية مع ختام معرضي آيدكس ونافدكس 2023

معرض IDEX 2023

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، اختتمت اليوم فعاليات النسخة الأكبر في تاريخ معرضي آيدكس ونافدكس 2023، والتي حققت أرقاماً قياسية تاريخية في أحجام المشاركات والصفقات على مدار الأيام الخمسة للمعرضين، اللذان أقيما في الفترة ما بين 20 ولغاية 24 فبراير الجاري في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، حيث وصل عدد زوار المعرضين على مدار خمس أيام إلى 132،507 زائر.
وحظي المعرضان اللذان ينظمان من قبل مجموعة أدنيك بالتعاون مع وزارة الدفاع بإشادة دولية واسعة من قبل المشاركين والزوار، بالإضافة إلى كبار القادة وصناع القرار والخبراء والمتخصصين في قطاع الصناعات الدفاعية من جميع أنحاء العالم.
وقال معالي اللواء الركن طيار فارس خلف المزروعي، رئيس اللجنة العليا المنظمة لمعرضي آيدكس ونافدكس: “اختتمت فعاليات الدورة الأكبر في تاريخ معرضي آيدكس ونافدكس 2023 بمشاركة عالمية واسعة، ويعكس الإقبال الكبير على المعرضين، المكانة المرموقة التي تحظى بها دولة الإمارات على الصعيدين الإقليمي والدولي، والمستوى المتقدم الذي وصل إليه قطاع الصناعات الدفاعية الوطنية الذي يدار بعقول وسواعد أبناء هذا الوطن المعطاء، ويرسخ مكانة العاصمة أبوظبي كوجهة للعقول وصناع القرار من جميع أنحاء العالم، ومركزاً للابتكار والإبداع في هذه القطاعات الحيوية”.
وأضاف: “إن هذا الإنجاز والنجاح التاريخي لم يكن ليتحقق لولا الدعم الكبير من قبل قيادتنا الرشيدة، لتعزيز مكانة المعرضين وقدرتهما التنافسية على مدار العقود الثلاثة الماضية، ويعد معرضي آيدكس ونافدكس قصة نجاح مستمرة لدولة الإمارات العربية المتحدة ولقطاع الصناعات الدفاعية الوطني، ونموذجاً يحتذى، نفاخر به العالم”.
وتقدم معاليه بالشكر لمجموعة أدنيك ولكافة فرق العمل في اللجنة العليا المنظمة ولجميع اللجان الفرعية، والمؤسسات الوطنية في القطاعين العام والخاص التي ساهمت في إنجاح هذا الحدث العالمي.
من جانبه قال سعادة اللواء الركن الدكتور مبارك سعيد بن غافان الجابري، نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة للمعرضين:” كانت دولة الإمارات العربية المتحدة، على مدار الأيام الخمسة الماضية، محط أنظار العالم، ومقصداً للخبراء والمتخصصين في قطاع الصناعات الدفاعية، لنسجل مع اختتام فعاليات معرضي أيدكس ونافدكس استحقاقاً تاريخياً جديداً يضاف لسجل إنجازات الدولة في مختلف المحافل.”
وأشار أن الدورة الحالية للمعرضين شهدت ارتفاعاً في أعداد المشاركين والعارضين والزوار، وصولاً لعدد الشراكات وحجم الصفقات التي تم الإعلان عنها في هذا التظاهرة العالمية، كما استقطبت أعداداً قياسية من قبل القادة وصناع القرار، حيث تجاوز عدد الوفود الرسمية المشاركة أكثر من 367 وفداً من مختلف أنحاء العالم.
وبين سعادته أن قصة نجاح المعرضين تتجاوز الأعداد القياسية والتاريخية للزوار والمشاركين، لتبرز تميز وتفوق دولة الإمارات في قطاع الصناعات الدفاعية والقفزات النوعية التي شهدها القطاع على مدار العقود الثلاثة الماضية، ويظهر المعرضان سعي الدولة المستمر لاستقطاب أحدث تقنيات الثورة الصناعية الرابعة وتوظيفها في خدمة الإنسانية والحفاظ على الأمن والسلم الدولي.
وأضاف: ” كما تتجلى مساهمة المعرضين الهامة في نقل وتوطين المعرفة المتقدمة في الدولة، ورفع كفاءة وقدرات الكوادر الوطنية وذلك من خلال الجلسات النقاشية وورش العمل التي شهدتها فعاليات المعرضين ومؤتمر الدفاع الدولي المصاحب لهما الذي استقطب ما يزيد عن 1,800 مشارك من جميع أنحاء العالم، وصولاً لمؤتمر الجدارة والسلامة الذي أقيم للمرة الأولى على هامش المعرضين وشهد مشاركة واسعة من قبل صناع القرار والمتخصصين في القطاع”.
واختتم سعادته الكلمة بتوجيه الشكر للقيادة الرشيدة على دعمها الدائم والمتواصل لإنجاح هذه الفعالية الدولية، ولكل الشركاء في المؤسسات الوطنية والعالمية، معرباً عن تطلعه لتحقيق المزيد من النجاحات خلال الدورات القادمة بتعاون وتضافر جهود جميع الشركاء للتأكيد على مكانة معرضي أيدكس ونافدكس والحفاظ على صدارتهما العالمية.
من جانبه، قال سعادة حميد مطر الظاهري، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمجموعة «أدنيك»، ” كانت نسخة هذا العام من معرضي آيدكس ونافدكس ناجحة بكافة المقاييس، حجم المشاركة والإقبال يرسخ مكانة آيدكس ونافدكس كأكبر فعاليات في قطاع الصناعات الدفاعية على الصعيد العالمي، والتي تأتي بالتزامن مع احتفالنا بمرور 30 عام على انطلاق معرض آيدكس في عام 1993″.
وأضاف: “أظهرت الدورة الحالية لمعرضي أيدكس ونافدكس مدى التأثير الإيجابي والكبير على تطور الصناعات الوطنية في قطاع الصناعات الدفاعية، حيث ارتفع عدد الشركات الوطنية إلى 216 شركة عارضة بنسبة نمو قدرها 50% مقارنة بالدورة السابقة، وشهد معرضي آيدكس ونافدكس على مدار خمسة أيام الإعلان عن العديد من الصفقات واتفاقيات الشراكة الاستراتيجية مع كبرى الشركات العالمية، الأمر الذي يؤكد على الدور الكبير الذي يلعبه معرضي أيدكس ونافدكس، في دعم الصناعات الوطنية ونقل وتوطين المعرفة، والمساهمة في الترويج للمنتجات المحلية في الأسواق الجديدة”.
وبين الظاهري أن المبادرات الجديدة التي أقيمت على هامش معرضي آيدكس ونافدكس للمرة الأولى حظيت بإشادة دولية واسعة وذلك من قبل المشاركين والمختصين من جميع أنحاء العالم، حيث شهدت منصة الشركات الناشئة إقبالاً كبيراً من قبل الخبراء والمختصين للتعرف على أبرز الابتكارات في قطاع الصناعات الدفاعية والتي يشارك فيها 83 شركة من 25 دولة حول العالم، حيث تم الإعلان عن الفائزين في بطولة أيدكس نكست جين للابتكار، التي تنافس عليها 34 شركة وتم عرض أبرز الابتكارات العالمية على كوكبة من الخبراء والمتخصصين في لجان التحكيم، وصولاً لجلسات أيدكس الحوارية بالإضافة إلى آيدكس ثينك تانك التي استقطبت العديد من الخبراء والمختصين الدوليين، الذين ناقشوا واقع وسبل النهوض بقطاع الصناعات الدفاعية”.
وقال الظاهري: “أن مجموعة أدنيك تحرص على التواصل مع كافة شركائها للتعرف على احتياجاتهم، وتطوير حزم الخدمات والبرامج القادرة على تلبية وتجاوز تطلعاتهم، وقد قامت خلال معرضي أيدكس ونافدكس بالتعاون مع أحد أبرز بيوت الخبرة الدولية للتعرف على مدى سعادة ورضا الزوار والعارضين عن الدورة الحالية، حيث ارتفعت نسبة رضا الزوار والعارضين لتصل إلى 98% وهي أعلى نسبة في قطاع صناعة المعارض عالمياً مقارنة مع نسبة 96% في الدورة السابقة.
وبين العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمجموعة أدنيك أن النجاح الكبير الذي شهدته الدورة الحالية يشكل تحدي وحافز لبذل المزيد من الجهد لإخراج هذه الفعالية بالشكل الذي يليق بسمعة ومكانة إمارة أبوظبي والدولة، وكشف أن سر نجاح معرضي أيدكس ونافدكس يتمثل في الدعم واللامحدود من قبل القيادة الرشيدة حفظهم الله ووزارة الدفاع، وكافة الشركاء في القطاعين الحكومي والخاص على إنجاحهم لهذه الفعالية، معرباً عن ثقته في أن الدورة المقبلة للمعرض ستواصل قصة نجاح ومسيرة معرض أيدكس التي استمرت على مدار 3 عقود.
واستقطب مؤتمر الدفاع الدولي في نسخة هذا العام ما يزيد عن 1,800 مشارك وبنسبة نمو تجاوزت الـ 25% مقارنة مع الدورة السابقة، وتخلله 4 جلسات نقاشية تناولت التبعات الاقتصادية والاجتماعية ومخاطر الاعتماد للتقنيات الحديثة، وتطوير المواهب وإدارة رأس المال البشري، وتأثير التقنيات على مستقبل العمليات الدفاعية، وناقشت الأفكار حول أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيات الحديثة والتقنيات المتقدمة، وذلك بمشاركة أكثر من 17 متحدثاً، بمن فيهم قادة، ووزراء، ومسؤولين كبار في قطاع الدفاع من مختلف دول العالم.
وشهدت نسخة هذا العام العديد من المزايا والمبادرات التي إقيمت لأول مرة، وساهمت في تعزيز مكانة الحدث الأبرز عالمياً في قطاع الصناعات الدفاعية، حيث شاركت في المعرض 9 دول جديدة للمرة الأولى، وهي كل من: اوزباكستان، أيرلندا، نيجيريا، مونتينيغرو، الكويت، ليتوانيا، بنغلاديش بالإضافة إلى موناكو وكولومبيا.
كما تم إضافة القاعة رقم 13، بمساحة إجمالية تتجاوز الـ 2,200 متر مربع استضافت الشركات العارضة الجديدة، وتدشين قاعة إضافية خصصت للشركات الناشئة، على مساحة تتجاوز الـ 1,500 متر مربع، والتي استقطبت ما يزيد عن 83 شركة ناشئة من 25 دولة حول العالم، عرضت أبرز تقنياتها ومنتجاتها أمام الزوار والخبراء، حيث حصلت شركة إيه أر تكنولوجيز التابعة لبرنامج السديم للشركات الناشئة في مجلس التوازن على المركز الأول، فيما حصلت شركة “يو في إل للروبوتات” على المركز الثاني، وجاءت شركة مانهات في المركز الثالث.
كما تم إطلاق جلسات أيدكس ونافدكس الحوارية، الذي استقطبت كبار صناع القرار في القطاعين الحكومي والخاص، بالإضافة إلى إطلاق برنامج “أيدكس ثينك تانك” للمرة الأولى، والذي ضم جلسات مغلقة للخبراء والمتخصصين في القطاع.
ومن الجدير ذكره أن الدورة الحالية لمعرض نافدكس شهدت مشاركة عدد من القطع والسفن البحرية من 7 دول، وهي: باكستان، البحرين، بريطانيا، إيطاليا، الصين، الهند، بالإضافة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة. وتم عرض هذه السفن في ميناء أدنيك بالإضافة إلى ميناء زايد، الذي استقطب العديد من القطع والسفن البحرية المشاركة في المعرض.
وشهدت منطقة المنصة الكبرى في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، ومنطقة القناة المائية التابعة لمارينا أدنيك، العديد من العروض الحية لأحدث المعدات والمركبات التي عرضت بعضها للمرة الأولى، والتي ساهمت بشكل فاعل في إظهار القدرات العملية لهذه المركبات والقطع البحرية في مختلف التصنيفات والاستخدامات الدفاعية.
واشتمل المعرضين لأول مرة في تاريخ آيدكس خاصية اللمحة العامة عن المعرض، والتي زودت الزوار برؤى معمقة حول المزايا الجديدة والمحسنة في المعرض وعرفتهم بأهم المتحدثين الملهمين وآخر المستجدات حول الجهات العارضة. فيما قدمت جولة مسار الابتكار مجموعة مختارة من المنتجات المبتكرة المعروضة وسهلت على زوار المعرضين التعرف على المنتجات الأفضل من ضمن آلاف الابتكارات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *