روسيا تنزل طوربيد “بوسيدون” إلى أعماق البحار

طوربيد بوسيدون
طوربيد بوسيدون ( صورة أرشيفية)

سيتم إنزال الغواصة النووية “بيلغورود” من مشروع 09852، في سيفيرودفينسك، يوم 23 نيسان/أبريل، وستكون أول ناقلة لطوربيدات “بوسيدون”، بحسب ما نقلت سبوتنيك في 15 نيسان/ أبريل.

وسيتم بعد ذلك، إكمال بناء الغواصة في المياه. وستبدأ الاختبارات المصنعية والحكومية في عام 2020، وسيتم بعد ذلك تسليم “بيلغورود” إلى القوات البحرية.

والجدير بالذكر أن البدء ببناء الغواصة تم أولا كمشروع غواصة نووية 949أ، وضع في عام 1992. وتم إيقاف البناء في عام 1994.

وتم استئناف عملية البناء في القرن الجديد وفقا لمشروع 09852، لتكون حاملة للغواصات المسيرة تحت الماء. ويعتبر المشروع سريا، ويمكن فقط التخمين حول القدرات الحقيقية للغواصة الجديدة.

وأفادت الأنباء أن “بيلغورود” ستكون قادرة على أداء مهام بحثية مختلفة. وتقدر الغواصة على حمل 6 طوربيدات “بوسيدون”.

وتدخل مركبة “بوسيدون” المسيرة ضمن برنامج التسلح الحكومي 2018-2027. وقد جهزت “بوسيدون” بطوربيدات عالية السرعة للمياه العميقة ومحطة صغيرة للطاقة النووية.

وقد تم تصميم المركبات المسيرة “بوسيدون” لتنفيذ المهام في المياه بالقرب من أراضي العدو. ويمكنها نظام التوجيه الخاص بالوصول إلى الهدف بشكل مستقل وبدقة عالية. ويمكن للمركبة التحرك على عمق أكثر من كيلومتر واحد بسرعة عالية دون أن يلاحظها أحد.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.