أين أصبح مشروع شركة BAE Systems لابتكار نظارات الواقع المعزّز التي قد تستبدل الخوذ؟

نظارات الواقع المعزّز
النموذج الأولي لنظارات الواقع المعزّز التي تعمل عليها شركة BAE Systems خلال عرضها في معرض DSEI 2019 في لندن (الأمن والدفاع العربي- صورة خاصة)

الأمن والدفاع العربي- خاص

مع إنتقال العالم إلى التقنيات المدمجة التي تضمّ مجموعة كبيرة من التقنيات في أنظمة صغيرة ولكن بفعالية كبيرة، تعمل شركة BAE Systems  البريطانية إلى استخدام نظارات صغيرة تقوم بالمهام المتعددة للخوذة ولكن بحجم أصغر بكثير.

وأعلنت الشركة خلال معرض معدات الأمن والدفاع الدولي  DSEI2019 الذي يقام في لندن، أنها أنهت النموذج المبدئي لنظارات  الواقع المعزّز AR بشكل نظارة خفيفة الوزن، مما يقرّب مهندسي الشركة خطوة إلى إبتكار النظارات الأعلى فعالية والأذكى والأكثر تحملا في السوق. 

يمثل هذا المعلم المرحلة ما قبل الأخيرة من تطوير المنتج النهائي، ويوضح إمكانيات هذه التكنولوجيا وتطبيقاتها للمستقبل. وبعد إكمالها، ستوفر الشاشة التي يتم ارتداؤها على الرأس إمكانية تتبع وتثبيت للصورة منقطعة النظير وقادرة على العمل في أقسى الظروف البيئية وعلى منصات متحركة. وسوف يعمل المنتج النهائي بشكل مريح مثل ويسخر تقنية التتبع في الفضاء الحر لعرض التوجيه والاستهداف ومعلومات المهمة ، إلى جانب بيانات الإستشعار.

وفي مقابلة خاصة للأمن والدفاع العربي مع مسؤولين في الشركة خلال معرض DSEI، أن الشركة جمعت مجموعة من التقنيات وتحاول دمجها كلها في نظارات صغيرة الحجم. وردا على شؤال الأمن والدفاع العربي حول إمكانية إستبدل نظارات الواقع المعزّز للخوذ التي يتم استخدامها أجاب مسؤولو الشركة، ” للخوذة أهمية تتخطى الإلكترونيات وهي حماية الرأس داخل المقاتلة أو المعركة ولكن في المستقبل غير المنظور ومع تطوّر التقنيات أكثر قد يستغنى عنها. ولكننا اليوم لا نهدف إلى الإستغناء على الخوذة بل تكامل العمل بين تقنية نظارات الواقع المعزّز والخوذة المستخدمة حالياً”.

وتشمل التحسينات التي تم إضافتها على النظام منذ المراحل الأولى شاشة ملونة بالكامل ومضاعفة مجال الرؤية (الآن 40 درجة × 30 درجة)  وتقنيات مشابها لما هو موجود في شاشة خوذة  Striker II. كما تتمتع بسطوع ضوئي عالي مما يتيح إمكانية القراءة في ضوء النهار في الخارج.

وفي تعليق له على هذا الإنجاز، قال نايجل كيد مدير شاشات العرض المثبتة في بي أيه إي سيستمز “لقد حققنا تقدماً ملحوظاً منذ الكشف عن النموذج الأولي، ويستمر مهندسونا بالعمل مع المستخدمين النهائيين في المجالين العسكري والتجاري لضمان تلبية هذه التقنية وتجاوزها لتوقعات واحتياجات العملاء. لن يكون المنتج النهائي مجرد شاشة واقع معزز رائدة على مستوى العالم بل سيوفر للمستخدمين مفهوما جديداً واستخداماً آمناً مبني على أفضل المعايير.”

ستستمر بي أيه إي سيستمز بتطوير حلول الواقع المعزز الخاصة بها لتلبية متطلبات الحجم والوزن والطاقة المطلوبة من قبل عملاء الشركة، وذلك اعتمادًا على احتياجاتهم الفريدة. ويعمل المهندسون بالفعل لاستكشاف فرص تكامل الواقع المعزز على جسور السفن البحرية، حيث ستسمح هذه التقنية للموظف المسؤول عن سلامة السفينة بالعمل خارج غرفة العمليات وبنفس الوقت متابعة البيانات التكتيكية وغيرها من المعلومات الحيوية من أي مكان على متن السفينة.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.