تصحيح: عقد مقاتلات اف – 16 العراقية كان تعديلاً وليس عقداً جديداً

عدد المشاهدات: 584

 فريق التحرير
لم يتم التوقيع على العقد الثاني لمقاتلات اف- 16 من لوكهيد مارتن، بحسب ما ذكر موقع الأمن والدفاع[*] العربي SDA في 25 تموز/ يوليو، وذلك نقلاً عن بيان وزارة الدفاع الأميركية الصادر في 24 تموز/ يوليو.

فقد أفادت لورا سيبرت المتحدثة باسم برنامج مقاتلة أف 16 في شركة لوكهيد مارتن، في مراسلة لاحقة مع الموقع، أن مذكرة التفاهم بشأن 18 طائرة أف – 16 لم توقع بعد. وما تم التوقيع عليه هو التعديل الثاني على مذكرة التفاهم.

وأشارت سيبرت أن ما قيل عن عقد ثانٍ، ليس سوى "استنتاجات فردية"، إلا أن تقرير البنتاغون يشير ببساطة إلى عقد لـ 18 طائرة أف – 16.

شددت سيبرت على أن لوكهيد مارتن "لم تستلم العقد الثاني بعد" وأشارت إلى أنه "تم إعلام الكونغرس أوائل العام الحالي برغبة العراق بشراء 18 طائرة إضافية."

وقالت سيبرت لموقعنا "تفتخر لوكهيد مارتن، بدعم الحكومة العراقية في بناء العمود الفقري لقواتها الجوية. لقد تم التوقيع على مذكرة التفاهم لبيع 18 مقاتلة F-16 Block 52 أواخر العام الماضي، ويتوقع تسليمها ما بين أيار/ مايو العام 2014 و كانون الثاني/ يناير 2016."

أضافت سيبرت "إن العقد الذي تم الإعلان عنه أمس كان دعماً لمذكرة التفاهم هذه. فقد تم إعلام الكونغرس أوائل العام الحالي عن نية العراق لشراء 18 مقاتلة أف – 16 إضافية. وما زالت المشاورات بشأن هذا البرنامج مستمرة بين الحكومتين الأميركية والعراقية مستمرة."

أضافت سيبرت أنه "سيتم شحن الطائرتين الأوليين إلى العراق في أيلول/ سبتمبر 2016،" وتتم عملية "الشحن الأخيرة في آذار/ مارس 2016".

وهنا نص الخبر الماضي كما ورد في 25 تموز/ يوليو

توقيع العقد الثاني لـ 18 مقاتلة أف – 16 جديدة للعراق

فريق التحرير
ما زال برنامج امتلاك العراق لقوة جوية متطورة تليق به يسير على الطريق الصحيح مع توقيع عقد جديد مع الشركة المعنية لبناء مقاتلات F-16 الجديدة التي طلبها العراق.

فقد منح سلاح الجو الأميركي شركة لوكهيد مارتن (Lockheed Martin) عقداً لتزويد العراق بـ 18 مقاتلة أف – 16 متعددة الأدوار، تم توقيعه في 18 تموز/ يوليو الجاري.

تبلغ قيمة العقد 199.3 مليون دولار، وينال العراق بموجبه مقاتلات جديدة من النموذج Block 52، تنقسم إلى 12 طائرة من الطراز سي، وست طائرات من الطراز دي.

ولم يحظى موقع الأمن والدفاع العربي على إجابة عن أسئلة وجهها إلى لورا سيبرت، المتحدثة عن برنامج مقاتلات اف – 16 لدى شركة لوكهيد مارتن، لكن هذه الأخيرة كانت قد أكدت في مراسلة سابقة مع الموقع في 13 كانون الأول/ ديسمبر 2011 أن "الشركة متعاقدة .. مع القوات الجوية العراقية لتوفير 18 مقاتلة اف -16 بدءاً من العام 2013. وسنعمل مع الحكومة الأميركية والحكومة العراقية لتنسيق حيثيات هذا البرنامج مع مطلبهم لـ 18 طائرة إضافية، بحيث يكون لديهم أسطول من 36 مقاتلة أف – 16."

يعتبر هذا العقد من ضمن برنامج المبيعات العسكرية للدول الأجنبية، ويتضمن عتاد الدعم اللوجستي للطائرات.
ويكتمل العمل على هذا العقد في أيار/ مايو 2018.

تجدر الإشارة إلى أن لوكهيد كانت قد وقعت على عقد بيع الـ 18 طائرة الأولى في 5 كانون الأول/ ديسمبر من العام الماضي لصالح القوات الجوية العراقية، وبلغت قيمتها 835 مليون دولار أميركي، وكان ذلك من ضمن صفقة إجمالية أعلنت عنها وكالة التعاون الأمني والدفاعي حينها، وقيمتها 4.2 مليار دولار، واشتملت على التجهيزات الأخرى وكميات الأسلحة الخاصة بالطائرات.

في المقابل فإن القيمة الإجمالية للطائرات الجديدة ضمن العقد الجديد مع تجهيزاتها وأسلحتها في الصفقة الموقعة حالياً تبلغ 2.3 مليار دولار، بحسب تقرير وكالة التعاون الأمني والدفاعي الموجه إلى الكونغرس في 15 كانون الأول/ ديسمبر من العام الماضي.

وتشتمل الصفقة الإجمالية على 18 مقاتلة F-16، مع صواريخ سايدوايندر جو – جو القصيرة المدى طراز AIM-9LM/M-8/9 وصوارخ سبارو جو – جو المتوسطة المدى، وصواريخ مافريك جو – أرض، بالإضافة إلى اسلحة بيفواي جو – أرض الموجهة بالليزر.

segma

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.