العراق يتسلّم أول مقاتلة أف-16 من Lockheed Martin

عدد المشاهدات: 394

فريق التحرير

تسلّم العراق أول مقاتلة من طراز أف-16 (F-16) من أصل 36 مقاتلة، كان قد طلبها بالتعاون مع برنامج المبيعات العسكرية الخارجية، خلال حفل رسمي أقيم في قاعدة فورت وورث الجوية في ولاية تكساس الأميركية. وكان العراق قد تعاقد مع شركة لوكهيد مارتن (Lockheed Martin) الأميركية على المقاتلات بهدف تعزيز قدرة قواته وتحقيق الاستقرار ومواجهة الإرهاب. عملت الشركة الأميركية على إنتاج المقاتلات بموجب عقد من وزارة الدفاع الأميركية، وصُمّمت خصيصاً لتلبية احتياجات القوات الجوية العراقية المحددة. ويتضمن العقد معدات المهام وحزمة دعم مقدمة من شركة لوكهيد مارتن وغيرها من المتعاقدين الأميركيين والدوليين الآخرين.

وفي هذا الإطار، قال نائب الرئيس التنفيذي لقسم الملاحة الجوية لدى شركة لوكهيد مارتن أورلاندو كارفالو: "ينضم العراق إلى 27 دولة أخرى حول العالم تعتمد على مقاتلات [*] أف- 16 تستخدمها لحفظ السلام والأمن. نحن فخورون بأننا نلعب دوراً هاماً في الدفاع عن ديمقراطية جديدة، ونتطلع إلى تعزيز شراكتنا مع العراق."

وكانت شركة لوكهيد مارتن قد أعلنت في شهر أيار/مايو من العام الجاري عن أول طيران تجريبي ناجح لمقاتلة أف-16 التابعة للقوات الجوية العراقية. وكانت الحكومة العراقية أعلنت أواخر عام 2011 عن تسديد الدفعة الأولى من قيمة الصفقة ثمناً لشراء 18 مقاتلة من هذا النوع في حين أكدت وزارة الدفاع في الثالث من تموز/يوليو (يوليو) عام 2012 رغبة الحكومة العراقية زيادة عدد هذه الطائرات في المستقبل القريب لحماية أجواء البلاد.

تجدر الإشارة إلى أن الولايات المتحدة كانت قد أعلنت في شهر أيار/مايو الماضي أنها وقعت صفقة لتسليح العراق بقيمة تناهز المليار دولار أميركي، وسيتزوّد الجيش العراقي بموجبها بطائرات هجومية ومركبات هامفي مدرعة بالإضافة إلى مناطيد وأنظمة مراقبة للتصدي لجميع أشكال الإرهاب التي يواجهها العراق.
 

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.