البنتاغون يرسل مقاتلات F-16 العراقية إلى أريزونا

عدد المشاهدات: 607

فريق التحرير
بعد تعاقد العراق مع شركة لوكهيد مارتن (Lockheed Martin) الأميركية على مقاتلات أف-16 لتعزيز قدرة قواته وتحقيق الاستقرار ومواجهة الإرهاب، أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) عن إرسال الطائرات العراقية إلى مدينة توكسون في أريزونا بدلاً من قاعدة بلد الجوية العراقية، وسيتم تسليم أول ثلاث مقاتلات اعتباراً من كانون الأول/ ديسمبر المقبل، أما الطائرات المتبقية فسيتم تسليمها واحدة تلوى الأخرى كل شهر حتى أيار/مايو المقبل ليصل عددها إلى ثمانية مقاتلات. وكانت عملية التسليم قد تأخرت بسبب محاصرة تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) لقاعدة بلد الجوية التي كان من المقرر أن تستضيف سرب مقاتلات أف-16 العراقية.

وبعد عملية التسليم، سيبدأ الطيارون العراقيون الموجودون في مدرسة تعليم الطيران في ولاية أريزونا بالتدرّب على مقاتلاتهم الخاصة. وفي هذا الإطار، أعلن المتحدث باسم وزارة [*] الدفاع الأميركية العقيد ستيفن وارن أنهم يتوقعون أن يبدأ الطيارون العراقيون بالتدرّب على طائراتهم الخاصة في كانون الثاني/يناير كما سيتم توفير الصيانة لمقاتلات أف-16 من قبل قسم الدعم اللوجستي المتعاقد. وأوضح أن الطيارين كانوا يتدربون على مقاتلات غير تابعة لهم، وأن عملية التسليم هذه ستسمح لهم بإكمال تدريباتهم على مقاتلاتهم الخاصة بدلاً من طائرات التدريب الأميركية في توكسون.

وكانت الشركة الأميركية قد عملت على إنتاج المقاتلات بموجب عقد من وزارة الدفاع الأميركية، وصُمّمت خصيصاً لتلبية احتياجات القوات الجوية العراقية المحددة. ويتضمن العقد معدات المهام وحزمة دعم مقدمة من شركة لوكهيد مارتن وغيرها من المتعاقدين الأميركيين والدوليين الآخرين.

تجدر الإشارة أن العراق تسلّم أول مقاتلة أف-16 من أصل 36 مقاتلة، كان قد طلبها بالتعاون مع برنامج المبيعات العسكرية الخارجية، خلال حفل رسمي أقيم في قاعدة فورت وورث الجوية في ولاية تكساس الأميركية.
 

segma

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.