مقاتلات ميراج من الإمارات ومدافع من بلغاريا لدعم الجيش العراقي

عدد المشاهدات: 624

فريق التحرير
قرّرت دولة الإمارات العربية المتحدة دعم العراق من خلال منحه مقاتلات ميراج (Mirage) الفرنسية، وفقاً لما قاله مصدر إماراتي في 18 كانون الأول/يناير الجاري. وبحسب وكالة الأنباء العراقية، فقد أعلن المصدر أن "رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي سيزور دولة الإمارات العربية المتحدة في آذار/ مارس المقبل للبحث في تزويد الجيش العراقي بالطائرات والأسلحة، ولإعادة العلاقات بين أبوظبي وبغداد".

وذكر المصدر أن "حكومة بلاده قررت تزويد العراق بعشر طائرات "ميراج 2000-9" (Mirage 2000-9) ضمن خطة التعاون بين البلدين لتجفيف منابع الإرهاب، وان الطائرات ستصل إلى العراق في آذار/مارس المقبل من أجل تأمين حدود العراق من الشمال إلى الجنوب، وخاصة المناطق الواقعة بين العاصمة بغداد وأربيل".

ويأتي هذا القرار على خلفية الزيارة التي قام بها رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إلى [*] العاصمة أبوظبي في كانون الأول/ ديسمبر الماضي.

تجدر الإشارة إلى أن العراق يمتلك اليوم، وبحسب إحصائيات عام 2014، 59 ميراج 2000-9 وفقاً لـ "دليل الدفاع العالمي للعام 2014" الصادر عن مجلة الدفاعية بالتعاون مع الإقتصاد والأعمال ومجموعة مونش الألمانية. وتعتبر مقاتلات Mirage 2000-9 المتعددة المهام، النسخة المحدّثة من طائرات Mirage 2000-5 Mk2، وهي موضوعة في الخدمة لدى تسع قوات جوية في العالم.

يشار إلى أنّ 550 مقاتلة Mirage-2000 هي حالياً في الخدمة، وقد سجّلت أكثر من 1.540.000 ساعة طيران.

وفي الإطار نفسه، اعلن المصدر الإماراتي أن "دولة الإمارات أوشكت على الانتهاء من شراء 24 مقاتلة من نوع "إي م بي-314 سوبر توكانو" (EMB-314 Super Tucano) الخاصة بعمليات دوريات الحدود ومكافحة الشغب للقوات الجوية العراقية أيضاً"، مشيراً إلى أن بلاده "ستدعم العراق بطائرات حماية الحدود البرازيلية الصنع مع نهاية الشهر الحالي، وأن عدداً من المقاتلات الروسية الصنع سيتم توفيرها للجيش العراقي".

من ناحية أخرى، فقد احتفلت مديرية المدفعية العراقية برعاية وزير الدفاع، وتحت شعار "يد تبني وتتدرب ويد تقاتل" بتسلم 18 مدفع هاوتزر عيار 152 ملم (D20) من جمهورية بلغاريا.

وأفاد بيان صادر عن وزارة الدفاع العراقية بأنّ هذا المدفع متطور ويتميّز بمواصفات قتالية عالية، لذا فمن شأنه أن يعزز قدرة القوات القتالية لصنف المدفعية.

وقال مدير فرع المدفعية في وزارة الدفاع العراقية اللواء الركن سعد العلاق، إن "المدفع البلغاري الجديد هو من المدافع المتوسطة التي تمتاز بالدقة والثبات في الرمي، وهو ذو مدى جيد"، مضيفاً أن هذا المدفع سيعزز منظومة الإسناد الناري فضلاً عن مهمة إسناد القطعات البرية في جبهات القتال.

وكانت بلغاريا قد أعلنت في أيلول/سبتمبر الماضي نيّتها إهداء العراق 1800 قطعة سلاح ناري و6 آلاف قطعة ذخيرة.

يُذكر أن الحكومة العراقية الآن بصدد تحديث أسلحة جيشها وتزويد القوات المسلحة العراقية بالأسلحة الحديثة. ولذلك، أقبلت الحكومة العراقية على اقتناء الأسلحة من الخارج. فقد تسلم العراق العام الماضي مثلاً مدافع "مستا- بي" عيار 152 ملم، وراجمات الصواريخ "غراد"، ومدافع هاون، وراجمات "توس-1أ"، ومنظومات دفاع جوي صاروخية "بانتسير-اس1"، ومروحيات "مي-28 ان أ" من روسيا.
 

segma

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.