تشيكيا تنهي تدريب طيارين عسكريين عراقيين

عدد المشاهدات: 841

انهت وزارة الدفاع التشيكية في 25 تموز/ يوليو تدريبا استمر 12 شهرا لواحد وثلاثين طيارا عسكريا عراقيا على قيادة المروحيات يندرج في اطار التصدي لتنظيم الدولة الاسلامية، بحسب ما أعلنت الوزارة.
واوضح وزير الدفاع التشيكي مارتن ستروبنيكي في تصريحات صحافية في باردوبيسي (100 كلم شرق براغ) ان “هذا التدريب يندرج ضمن العمل المشترك للتحالف الدولي ضد الدولة الاسلامية”. واضاف “ان استراتيجيتنا تقوم على مساعدة الجيش العراقي على مستوى التدريب والتزود بالعتاد”.
هذا وتدرب الطيارون العراقيون المشاركون اولا على قيادة المروحية الاميركية الخفيفة “شويزر” ثم على قيادة وسائل نقل روسية من نوع ميغ-2 وميغ-17. واوضح رومان بلاتيكا مدير شركة لوم العامة التي تدير مركز التدريب الجوي في باردوبيسي انه “تم وضع خطة التدريب وفق حاجات الجيش العراقي وطلباته”.
كما تجري مفاوضات بشان مجيء مجموعة اخرى من الطيارين العراقيين في الاشهر المقبلة الى المركز ذاته لتلقي التدريب نفسه. ومن جهة اخرى، سيزور فريق من المدربين التشيكيين قريبا قاعدة بلد الجوية (60 كلم شمال بغداد) لتدريب طيارين عراقيين على استخدام طائرات مقاتلة من نوع ال-159 وذلك حتى نهاية 2017، بحسب الوزير التشيكي.
وتجدر الإشارة أن تشيكيا زوّدت العراق بهذه الطائرات. ففي 5 تشرين الثاني / نوفمبر استلمت القوات الجوية العراقية في قاعدة بلد الجوية شمالي بغداد، الدفعة الأولى من طائرات “أل-159” (L-159) التشيكية الصنع. ويأتي هذا التسليم بعد إعلان الحكومة التشيكية في 9 آذار/مارس 2015 موافقتها على بيع العراق 15 طائرة تدريب وقتال من طراز “أل-159” (L-159) بهدف التصدي لإرهابيي تنظيم الدولة الإسلامية. وفي هذا السياق، قال وزير الدفاع التشيكي مارتن ستروبنيكي “إن العقد يشمل 15 طائرة، أربعة منها كانت تابعة للقوات الجوية التشيكية، وإحدى عشرة أخرى من الفائض”، مضيفاً أن “الثمن الإجمالي هو 750 مليون كرونة أي ما يوازي 27,5 مليون يورو”.
هذا وتتميز طائرة L-159 في القدرة على المناورة العالية والتسديد الدقيق وكذلك استطاعتها التصدي للأهداف الجوية والأرضية. هذا وتدرّب الطيارين العراقيين على هذا النوع من الطائرات وأصبحوا قادرين على قيادتها واستخدامها كسلاح يسهم في إسناد القطعات الأرضية. وتعتبر L-159 طائرة مقاتلة خفيفة يمكنها حمل صواريخ جو-جو من نوع سايدوندر (Sidewinder) وكذلك صواريخ جو-أرض فئة مافريك (Maverick) القادرة على تدمير الأهداف الأرضية، وهي مناسبة لعمليات قمع الدواعش، وتقديم الدعم الجوي للقطعات البرية المتقدمة، ومسح الأرض أمام المنشاة، ومواجهة واستهداف المروحيات المعادية وإسقاطها في ساحات المعارك إن وجدت.
و80 بالمئة من مكونات هذه الطائرة مصدرها من خارج تشيكيا وخصوصا من الولايات المتحدة الاميركية.

segma

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.