طائرة بدون طيار جديدة تحاكي الطيور بالشكل والحركة ويصعب رصدها

الطائرة من دون طيار RoboBird
الطائرة من دون طيار RoboBird

عدد المشاهدات: 143

تمكن باحثون من المعهد الفدرالي السويسري للتكنولوجيا من ابتكار جهاز يحاكي حركات الطيور أثناء الطيران لجعل الطائرات من دون طيار (Drones) أكثر قدرة على المناورة ومقاومة الرياح العاتية.

وفي هذا الإطار، قال ماتيو دي لوكا أحد الباحثين إن الجهاز الذي يحمل اسم (robo-birds) مستوحى من الطيور، مضيفاً أنه «بمقدور الطيور تغيير حجم وشكل أجنحتها جذرياً لأن لديها هيكلاً عظمياً مفصلياً يتم التحكم به عن طريق العضلات المغطاة بالريش الذي يتداخل عندما يتم طي الجناح».

وقد تم تجهيز الطائرة دون طيار(درون) بأجنحة مغطاة بريش فيما يشبه أجنحة الطيور ما يجعل الطائرة تتعامل بشكل أفضل مع السرعات العالية والرياح القوية والمنعطفات الحادة.

وقال ماتيو إن الشكل المستوحى من أجنحة الطيور يسمح للطائرة من دون طيار من التحرك بسلاسة في المساحات الضيقة وتجاوز العقبات، وأضاف العلماء في بيان صادر عن المعهد إنه «عندما تحتاج الطائرة إلى تغيير الاتجاه أو زيادة السرعة أو مجابهة الرياح المعاكسة يكفي أن تغير شكل أجنحتها» وأكد البيان أنه حتى الآن سارت التجارب بشكل جيد وكان عمل الجناحين فعالاً جداً.

إنه على الرغم من ذلك فإن محاكاة الطبيعة ليس سهلاً كما يبدو حيث واجه الباحثون عدداً من التحديات بما في ذلك إيجاد التوازن بين وزن الجناحين والخصائص الديناميكية الهوائية.

يشار إلى أن صناعة الطائرات بدون طيار تشهد طفرة كبيرة على مستوى العالم، حيث تتسابق العديد من الشركات والدول على ابتكار أحدث الأنواع والطرازات.

وكانت شركة صينية ابتكرت لأول مرة العام الماضي طائرة بدون طيار (درون) ذات حجم كبير نسبياً تستطيع أن تنقل الركاب في الرحلات القصيرة، على أنها لا تحتاج إلى طيار أو قائد في الجو وإنما يتم التحكم بها عن بعد من خلال «ريموت كونترول» على الأرض.

  كوريا الجنوبية تبتكر سلاح ليزر جديد لإسقاط الطائرات بلا طيار

والطائرة الجديدة التي أنتجتها شركة EHang الصينية تستطيع أن تحمل راكباً واحداً ويتم التحكم بها عن بعد، وقالت الشركة إنها عبارة عن «تاكسي طائر» يتيح للركاب تجاوز الازدحامات والتحليق في الهواء من أجل الوصول سريعاً إلى المكان المطلوب، على أن الطائرة مروحية يقل حجمها عن حجم السيارة الصغيرة، وبالتالي يمكن أن تهبط على أسطح البنايات أو في الساحات المحيطة بالمباني.

وعرضت الشركة طائرتها الجديدة في «لاس فيغاس» في الولايات المتحدة، حيث لفتت الأنظار هناك وجذبت الانتباه، أما اسم الطائرة فقد أطلقت الشركة عليها (184) وإضافة إلى كونها الأولى في العالم التي تقل ركاباً بدون طيار، فإنها أول طائرة أيضاً تقل ركاباً ولا تحتاج أياً من أنواع الوقود التقليدي، حيث تعمل بالطاقة الكهربائية بشكل كامل.

القدس العربي

segma

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.