كيف يساعد شعر الإنسان في إنشاء الدروع الخارقة؟

sda-forum
درع
درع

عدد المشاهدات: 460

قرر مختصون في علم الفيزياء من جامعة ولاية كاليفورنيا في سان دييغو الاعتماد على مواصفات فريدة من نوعها لشعر الإنسان في إنشاء درع خارق لا مثيل له في العالم.

وبحسب ما نقلت روسيا اليوم في 20 كانون الثاني/ يناير، سيكون هذا الدرع أمتن بكثير من أنواع الدروع الموجودة حاليا. فتتصف شعرة الإنسان ببنية خاصة تستطيع تحمل كتلة تحاكي الكتلة التي يتحملها سلك من الفولاذ من نفس سماكة الشعرة.

كما تستطيع شعرة الإنسان أن تتمدد بمقدار 50% من دون فقدان مواصفاتها الميكانيكية. ولهذا ينوي العلماء الفيزيائيون إبداع مادة اصطناعية يخططون لاستخدامها لأغراض عسكرية.

وقد تمكن الباحثون باستخدام مجهر إلكتروني من معرفة أن شعرة الإنسان تتألف من طبقتين من البروتين الذي سمي قراتين (قرنين) مُسَتَّفتَين بطريقتين مختلفتين مما يسمح بتحمل أحمال ميكانيكية متباينة. ويتكون الجزء الداخلي من الشعرة من طبقات متوازية من ألياف لولبية مستَّفة على شكل كوَم، بينما يتكون الجزء الخارجي من الشعرة من نفس الألياف التي يربط بعضها مع بعض بطريقة عشوائية.

وعندما تتمدد الشعرة تفرَد اللوالب المستّفة في الكوَم، مما يشكل بنية جديدة تحاكي شرائح من الجزيئات البروتينية المربوط بعضها ببعض. ويؤدي ذلك إلى زيادة متانتها حيث لا تنقطع الشعرة عند تطبيق أحمال أكبر عليها. وقد تعود الشعرة بعد تغير بنيتها إلى وضعها الابتدائي في بعض الحالات عند إزالة الحمل المطبق عليها.

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.