الاستخبارات العامة السعودية تدشن وحدة الأمن الخاص “الصقور”

عدد المشاهدات: 679

شهد معهد رئاسة الاستخبارات السعودية تدشين وحدة الأمن الخاص المسماة "وحدة الصقور"، التابعة لرئاسة الاستخبارات[*] العامة، برعاية رئيس الاستخبارات العامة السعودية الأمير مقرن بن عبد العزيز.

وأفادت صحيفة الرياض السعودية، في عددها الصادر في 23 كانون الأول/ ديسمبر، أن الأمير مقرن أوضح، خلال حفل التدشين الذي أقيم في مقر المعهد في المزاحمية، أن رغبة القيادة بإعطاء الجهاز الاحترافية الكافية والتجهيز الكافي لمكافحة الإرهاب تعود إلى أن هذه "الآفة أصبحت دولية، ليست لها قيم ولا يعرف لها حدود"، مؤكدا أن "لدى المملكة من القيادة ومن الرجال من فيهم كفاءة، ولدينا تقنية تستطيع إبطال أي عمل إرهابي بأي شكل من الأشكال."

ورداً على سؤال حول ارتباط بعض الإرهابيين بجهات خارجية، رأى الأمير مقرن أن الإرهاب أصبح ظاهرة ليس معروفا هدفها، معرباً عن أسفه لربط الإرهاب بالإسلام وهو بعيد عنها.

وعن فحص الطرود، قال الأمير مقرن "إن أمن الاستخبارات متطور وذكي، ونحن جزء من دول العالم، ويأتي إلينا طرود وإرساليات من دول صديقة، وقد يوضع في طريقها شيء معين، وهذه مهمتهم قبل أن تدخل إلينا".

من جهة أخرى، قال نائب رئيس الاستخبارات العامة لشؤون الاستخبارات الأمير عبدا لعزيز بن بندر "إن تدشين وحدة الأمن الخاص يعطي دلالة واضحة على أن التميز لابد أن يشمل جميع قطاعات رئاسة الاستخبارات، ومن ضمنها أمن الرئاسة ومنسوبيها في الداخل والخارج، واليوم أتى دورها بأن تعمل بشكل محترف وبكفاءة ومهنية عالية".

ودشن الأمير مقرن الوحدة حيث شاهد والحضور عرضا مرئيا عنها، ثم نماذج من عربات وآليات الوحدة، إضافة إلى فرضيات متنوعة في مجال الأمن والحماية ومكافحة الإرهاب، وعرضا عن تجهيزات ومعدات الوحدة التي عكست المستوى المتميز والاحترافي لمنسوبي الوحدة في كافة الجوانب البشرية والمادية.
 

segma

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.