البحرية السعودية تدرس بناء منشآت طيران جديدة في الخليج

segma
سفينة تابعة للأسطول الشرقي السعودي
سفينة تابعة للأسطول الشرقي السعودي

عدد المشاهدات: 465

الأمن والدفاع العربي – ترجمة خاصة

تدرس القوات البحرية الملكية السعودية (RSNF) توسيع قاعدة طيران في منطقة الجبيل لتمكينها من التعامل مع طائرات الهليكوبتر التي تقوم بشرائها، وفقاً لطلب للحصول على معلومات نشرت على موقع الفرص التجارية الفدرالية الأميركية (FBO) في 14 نيسان/أبريل الجاري.

وبحسب صحيفة “جينز” (HIS Janes’s) البريطانية، المتخصصة في الشؤون الدفاعية والعسكرية، تعتبر الجبيل موطن قاعدة الملك عبد العزيز البحرية، وهي المنشأة الرئيسة للأسطول الشرقي السعودي، المسؤول عن حماية الخليج.

وذكر الإشعار أن سلاح المهندسين الأميركي يخطط لإطلاق مناقصة في وقت لاحق من العام الجاري للمقاولين المتخصصين في بناء المرافق والبنية التحتية اللازمة في المناطق الجوية المتمركزة في منطقة الجبيل لدعم مروحيات البحرية الملكية السعودية الجديدة.

هذا ويعتبر الأسطول الشرقي المسؤول عن العمليات العسكرية البحرية، لتأمين الحدود البحرية ومراقبة حركة الموانئ وحماية المصالح والمنشأت الاقتصادية في عرض الخليج العربي ومضيق هرمز وعلى امتداد سواحل الـمملكة من أي اختراقات أجنبية، بالإضافة إلى تطهير الممرات المؤدية من وإلى موانئ الدولة، وكذا مياه بعض دول مجلس التعاون، من الألغام. يُضاف إلى ذلك، تعزيز وإسناد إمداد القوات المشتركة، في أي صراع مسلح وراء البحار وحماية القوات البحرية والبرية وتأمينها، أثناء عمليات الإبرار البرمائي كما حماية سفن القصف الساحلي من التهديدات السطحية-الجوية، وتحت السطحية، ومشاغلة القوات المعادية.

مقال ذات صلة:

معلومات عامة حول الأسطول الشرقي للمملكة العربية السعودية

  صفقة الطرادات الإسبانية لصالح المملكة العربية السعودية على الأبواب

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.