حاملة الطائرات الأميركية Nimitz Class Carrier – الجزء الأول

أحمد رجب

segma
حاملة الطائرات الأميركية Nimitz Class Carrier
حاملة الطائرات الأميركية Nimitz Class Carrier

عدد المشاهدات: 960

تُعد الحاملة Nimitz ثاني أضخم وأقوى حاملات الطائرات على مستوى العالم بعد حاملة الطائرات Gerald R. Ford التي دخلت الخدمة الرسمية في البحرية الأميركية مؤخراً. تصنف كحاملة طائرات عاملة بالطاقة النووية من فئة الحاملات العملاقة، إمتلكتها البحرية الأميركية بعدد 10 حاملات وتخدم في 5 أساطيل موزعة على معظم أرجاء العالم.

تنقسم الحاملة Nimitz إلى فئات ثلاثة مبني عليها الحاملات العشرة. الفئة Nimitz مبني على أساسها الحاملات Dwight D. Eisenhower و Carl Vinson والفئة  Theodore Roosevelt مبني على أساسها الحاملات Abraham Lincoln و George Washingtonو George Washington و John C. Stennis وHarry S. Truman وأخيراً الفئة الأحدثRonald Reagan المبني أساسها على الحاملة George H.W. Bush.

تحتاج الحاملة لمدة تقدر بحوالي سبع سنوات لبنائها وتجهيزها للدخول في الخدمة وتُعد إحدى أكثر حاملات الطائرات تعقيداً على مستوى العالم حيث تحتوي على كمية غير مسبوقة من الكابلات يدعي الأميركان أنها تستطيع أن تصل ما بين موسكو ولندن إذا ما تم مدها. تعمل كل حاملة لمدة تقدر بحوالي 8 أشهر متواصلة سنوياً وتخضع لعمليات الصيانة في الأربعة أشهر الباقية.

بدن الحاملة مُصنع من صفائح الصلب شديدة القوة والسماكة ويتكون الجزء السفلي للحاملة من قاع مزدوج الطبقات يوفر حماية كبيرة ضد هجمات الطوربيدات المعادية؛ ففي حال إستطاعت الطوربيدات إختراق طبقة الصلب الأولي، فإن الطبقة الثانية ستمنع التسرب الهائل للمياه داخل البدن.

على الرغم من قوة الحاملة إلا إنها غير منيعة من الإصابة حيث تم إصابتها أكثر من مرة (إفتراضياً) في المناورات منها المناورة الشهيرة التي أجريت في عام 2006 والتي تمكنت فيها الغواصة السويدية العاملة بطاقة الديزل A-19 Gotland من إصابة الحاملة بعدما تخطت جميع قطع الحماية المُرافقة للحاملة.

  حاملة الطائرات الأميركية Nimitz Class Carrier – الجزء الثالث

عملية بناء الحاملة تمت في أحواض شركة (Newport News Shipbuilding (NNS والتي تعتبر فرع لشركة Huntington Ingalls Industries الأميركية.

الدفع:

– منظومة دفع رئيسة مكونة من 2 مفاعل نووي من النوع A4W Nuclear Reactors من إنتاج شركة  Westinghouse الأميركية الذي يعتمد على الماء المضغوط ويعمل معها محركات بخارية مُقدمة من شركة General Electric الأميركية. تعمل المفاعلات النووية على تسخين الماء المضغوط لتوليد البخار الذي يقوم بتشغيل المحركات البخارية لتوليد قوة دفع تبلغ 260 ألف حصان.

– منظومة دفع للطوارىء عبارة عن 4 محركات تعمل بطاقة الديزل وتستخدم في حالات الطوارىء وفشل العمل بمنظومة الدفع الرئيسة لأي سبب من الأسباب.

المهام:

– توفير التغطية الجوية والحماية للقطع البحرية المقاتلة من خطر هجمات القوات الجوية المعادية لتتمكن من تنفيذ مهامها المُتمثلة في ضرب الأهداف البحرية والبرية المعادية.

– مركز قيادة متحرك للعمليات العسكرية الموسعة.

المواصفات العامة:

– الطول: 332.9 متراً

– العرض: 76.3 متراً

– الغاطس: 11.3 متراً

– الإزاحة القصوى: حوالى 97 ألف طن

– السرعة القصوى: أكثر من 55 كلم/ساعة

– المدى: لا نهائي يقدر بحوالي 20 عاماً بفضل منظومة الدفع النووي

– ممرات إقلاع الطائرات: عدد 4 ممرات

– ممرات هبوط الطائرات: عدد 1 ممر

– المقاليع/المنجنيق: عدد 4 مقاليع

– الطاقم البحري: 155 ضابط و2981 جندي

– الطاقم الجوي: 366 ضابط و2434 جندي

– عدد الأفراد الإجمالي: حوالي 6000 فرد

– قدرة إستيعاب الطائرات: 90 طائرة

– قدرة إقلاع الطائرات: كل 20 ثانية

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.